المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جميع أنواع الخير


المربي
14-09- 2009, 05:54 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


رويَّ عن حاتم الأصـم تلمـيذ شـقيق البلـخي "رضي الله عنهما" أنه قال له شـقيق : منـذ كـم صحبتني ؟ قال حـاتم : منـذ ثلاث وثلاثين سـنة , قال فما تعلمت منى في هذه المدة ؟ قال : ثماني مسـائل , قال شـقيق : إنّا للّـه وإنّا إليه راجـعون , ذهـب عمـري معك ولـم تتعلم إلا ثماني مسـائل ؟! قال : يـا أسـتاذ لـم أتعلـم إلا غـيرها وإني لا أحـب أن أكـذب , فقال : هـات هــذه الثماني مسـائل حتى أسـمعها

قـال حـاتم : -
الأولى :- نظـرت إلى الخلق فرأيت كل واحـدٍ يحـب محبوباً فهو مـع محبوبه إلى القـبر, فإذا وصـل إلى القـبر فارقه فجعلت الحسـنات هي محـبوبى , فإذا دخلت القـبر دخـل محـبوبي معـي ... قـال : أحســنت يا حاتم , هات الثانية

قال : نظرت في قول الله عز وجل ( وأمـا مـن خـاف مقـام ربـه ونهى النفس عن الهوى * فإن الجنة هي الـمـأوى ) فعلمـت أن قـولــه سـبحانه وتعالـى : هـو الحـق فأجهدت نفـسـي فـي دفـع الهوى حـتى اســـتقرت على طـاعـة اللـه تعالـى.

قال : هات الثـالثة:- قال : إني نظرت إلى هذا الخلق فرأيت كل من معه شيء له قيمة ومقدار رفعه وحفظه, ثم نظرت إلى قول الله عز وجل ( ما عندكم ينفذ وما عند اللـه باق ) فكلما وقع معي شيء له قيمة ومقدار وجهته إلى الله تعالى ليبقى عنده محفوظاً.

قال : هات الرابـعة:- قال : إني نظرت إلى هـذا الخلق وهـم يطعـن بعضهم فـي بعض ويلعـن بعضهم بعضاً وأصـل هذا كله الحسـد , ثم نظرت إلى قول الله عـز وجـل ( نحـن قسـمنا بينهم معيشـتهم فـي الحياة الدنيـا ) فتركت الحسد واجتنبت الخلق وعلمت أن القسمة من عند الله سبحانه وتعالى فتركت عداوة الخلق عنى.

قال : هات الخــامسة:- قال : إني نظرت إلى هذا الخلق فرأيت كل واحد منهم يرجع إلى المال وإلى الحسب والشرف والنسب ,فنظرت فيها فإذا هي لا شيء ثم نظرت إلى قول اللـه تعالى ( إن أكرمكم عند اللـه أتقاكم ) فعملت في التقـوى حتى أكـون عند اللـه كريماً.

قال : هات السـادسة:- قال : نظـرت إلى هـذا الخلق يبغى بعضهم عـلى بعض ويقـاتل بعضهم بعضاً فرجعت إلى قول اللـه عـز وجـل ( إن الشـيطان لكم عدوٌ فاتخذوه عـدواً ) فعاديته وحده واجتهدت في أخذ حذري منه لأن الله تعالى شهد عليه أنه عدو لي فتركت عداوة الخلق غيره.

قال : هات السـابعة:- قال : نظـرت إلى هـذا الخلق فرأيت في كـل واحد منهم هـذه الكسرة فيذل فيها نفسه ويدخل فيما لا يحل له , ثم نظرت إلى قوله تعالى ( وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها ) فعلمت إني واحد من هذه الدواب التي على الله رزقها , فاشـتغلت بما للـه تعالى على وتركت مالي عنده.

قال : هات الثــامـنة:- قال : نظـرت إلـى هـذا الخـلق فرأيتـهم كلهم مـتوكـلين علـى مـخـلـوق – هـذا عـلى ضـيعـته , وهـذا عـلى تجـارته , وهـذا عـلى صناعته,وهذا على صحة بدنه وكل مخلوق متوكل على مخلوق مثله, فرجعت إلى قول الله تعالى ( ومن يتوكل على اللـه فهو حسـبه ) فتوكلت على اللـه عـز وجـل فهو حسـبي...

قال شـقـيق : يا حـاتم : وفقـك اللـه تعالى فإني نظرت في علوم التوراة والإنجيل والزبور والفرقان العظـيم فـوجـدت جميع أنواع الخـير وهى تدور على هـذه الثـمان مسـائل فـمـن اسـتعملها فـقـد اسـتعمل الكتب الأربعة....
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته