المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : معلومات علمية عن الشيشة و المعسل


ghizlane/momo
20-05- 2008, 08:36 PM
عادة سيئة بدأت تغزو مجتمعاتنا العربية والإسلامية
خلال السنوات الماضية وهي عادة تدخين الشيشة أو الجوزة أو ما يسمَّى بالنارجيلة، ولا تقتصر هذه العادة على الرجال فحسب، بل أصبح من المألوف أو الطبيعي أن نرى السيدات والفتيات يمارسن هذه العادة الممجوجة في المقاهي، بل إنه مما يصيب المرء بالدهشة والامتعاض رؤية بعض الأطفال يلهون بمثل هذه الأشياء، بل يدخنونها على مرأى ومسمع من ذويهم!

ولا يختلف اثنان على مضار التدخين بأنواعه المختلفة، حيث أثبتت الأبحاث العديدة أن دخان التبغ يحتوي على أكثر من 500 مادة كيماوية مختلفة، وعلى الرغم من قلة الدراسات التي أجريت على التأثير الضار للشيشة في المجتمعات العربية، فإن الدراسات التي تم نشرها حتى الآن تشير لارتباط وثيق بين تدخين الشيشة وسرطان الفم، ومن الدراسات التي أجريت في مصر تلك الدراسة التي أجريت بكلية طب الأسنان بجامعة الأزهر، وتم نشرها في المجلة الدولية لأمراض الجلد وذلك في عام 1999م والتي بيَّنت أن تدخين الشيشة والذي يتم عن طريق أنبوب من المطاط، وكذلك الجوزة ويتم فيها استبدال الأنبوب المطاطي بآخر مجوف من خشب البامبو، يرتبط ارتباطًا وثيقًا ببعض حالات سرطان الفم التي وجدت بين بعض المزارعين المصريين.
ولا يرتبط تدخين الشيشة بسرطان الفم فقط، بل إن إحدى الدراسات الحديثة والتي أُجريت في جنيف 2001م على مدينة كيتا الباكستانية قد بيَّنت أن تدخين الشيشة وتسمَّى هناك "هوكة" قد يتسبب في حدوث سرطان المثانة.

أظهرت دراسة حديثة نشرت في المجلة الطبية السعودية (كمال الحديد وآخرون) أن محتوى النيكوتين الموجود في رأس واحد من الشيشة غير المنهكة يعادل 70 سيجارة عادية. وقام الباحثون بتحليل محتوى النيكوتين لثلاثة عشر نوعاً تجارياً من الجراك باستعمال تقنيات حديثة وعلى مدى ثمانية أشهر. وأوضحت الدراسة أن هناك فروقات واسعة بين مختلف أنواع الجراك بالنسبة لمحتواها من النيكوتين، إلا أن المعدل يبلغ حوالي 8.32 مجم/جرام تبغ (1.80_41.3 مجم/جم ).

أما معدل محتوى الرأس الواحد من الشيشة (20جم) من التبغ غير المنكهه هو 713 مجم/راس. وأقل من ذلك في الجراك المنكهه (المعسّل) 67جم/راس. وبهذا استنتجت الدراسة أن رأس واحد غير منكهه من الشيشة قد يصل في بعض الأنواع إلى ما يعادل 70 سيجارة عادية. كما أوضح الباحثون أن الإضافات الخاصة بالجراك مثل المعسّل، والتفاح والجلسرين وغيرها وإن كانت تخفض معدل النيكوتين في الجرام الواحد إلا أن تدخين رأس واحد من المعسّل الذي يحتوي في المتوسط على ثلث كمية النيكوتين الموجود في الباكيت الواحد (20 سيجارة أو ما يعادل 204 مجم/علبة) يؤدي إلى رفع معدل النيكوتين في الدم بنسبة 20% أكثر من السجائر.

وفقاً لرئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية لطب وجراحة الصدر الأستاذ الدكتور / محمد بن صالح الحجاج. وأوضحت الجمعية السعودية لطب وجراحة الصدر أن هذه النتائج تبدد من الاعتقادات السائدة بأن الشيشة أخف من السجائر العادية حيث يتضح أن النكهات الإضافية تؤدي إلى زيادة ملحوظة في نسبة النيكوتين في الدم حاملة معها الأضرار المعروفة للتبغ التي أهمها سرطان الرئة والانسداد الرئوي المزمن وتصلب الشرايين وقرحة المعدة وغيرها.


مكونات تبغ الشيشة
لا تختلف مكونات التبغ الموجود في الشيشة عن مكونات تبغ السجائر ودخانها, حيث أن بها ما لا يقل عن 4000 مادة سامة, أهمها النيكوتين وغاز أول أكسيد الكربون والقطران والمعادن الثقيلة والمواد المشعة والمسرطنة والمخرشة والمواد الكيميائية الزراعية ومبيدات الحشرات وغيرها الكثير من المواد السامة.
تدعي بعض شركات إنتاج التبغ إزالة كل أو معظم مادة القطران من تبغ الشيشة, ونحن نؤكد على بطلان هذا الادعاء، ولكن رغم ذلك فإنه يحتوي على عشرات المواد المسرطنة الأخرى، كما أنه يضاف إلى تبغ الشيشة العديد من المواد المنكهة مجهولة التركيب, ونجهل مقدار ضررها.

معلومات خاطئة
كثيراً ما يقال عن التدخين عن طريق الشيشة أو النارجيلة باستخدام التبغ أو الجراك أو المعسل بأنه خالي من الخطر غير صحيح البتة، فقد أثبتت أحد الدراسات على مدى أربع سنوات في المملكة العربية السعودية بأن المعــسـل هو عبارة عن تبغ خالص, مع كميات كبيرة من الأصباغ والألوان والنكهات التي تخلط من غير أي رقابة صحية، وثبت أنها تسبب مختلف الأمراض والسرطانات. ويحتوي الجراك على 15% من التبغ الذي يخلط ببعض العسل والفواكه والمضافات الكيمائية التي تطبخ وتخمر.

أضرار الشيشة
هناك قناعة خاطئة لدى الكثيرين بأن تدخين الشيشة قليل الضرر, ويبرر هؤلاء ذلك بأن مرور الدخان من خلال الماء الموجود في الشيشة يعمل على ترشيح الدخان من المواد الضارة وبالتالي تقليل الضرر الناجم عن تدخين الشيشة. وهذا اعتقاد خاطئ فقد تبين من خلال تحليل الدخان الخارج من فم مدخن الشيشة أنه يحتوي على نفس المواد الضارة والمسرطنة كما في دخان السجائر كما أثبتت الدراسات أن التدخين بالشيشة:
1. يسبب الإدمان.
2. يقلل من كفاءة أداء الرئتين لوظائفهما, ويسبب انتفاخ الرئة (الإنفزيما) والالتهاب الشعبي المزمن، وهذا المرض يحد من قدرة الإنسان على بذل أي مجهود كلما تفاقم.
3. يؤدي إلى حدوث سرطانات الرئة والفم والمرئ والمعدة.
4. يؤدي إلى ارتفاع تركيز غاز أول أكسيد الكربون في الدم.
5. يؤدي إلى تناقص الخصوبة عند الذكور والإناث.
6. يساعد على ازدياد نسبة انتشار التدرن الرئوي عند مستخدمي الشيشة.
7. عند النساء المدخنات للشيشة أثناء الحمل يؤدي إلى تناقص وزن الجنين, كما يعرض الأجنة إلى أمراض تنفسية مستقبلاً أو إلى حدوث الموت السريري المفاجئ بعد الولادة.
8. انبعاث الروائح الكريهة مع النفس ومن الثياب، كذلك من التأثيرات الأخرى بحة الصوت, واحتقان العينين, وظهور تجاعيد الجلد والوجه خصوصا في وقت مبكر.
9. هذا علاوة على كون تدخين الشيشة يعتبر أحد أهم ملوثات الهواء في غرف المنازل وقريباً من المقاهي حيث يوجد عدد كبير من المدخنين، وهذا كما سبق وذكرنا يعرض الآخرين إلى إدمان الدخان بسبب التدخين السلبي.

houssam
20-05- 2008, 08:51 PM
شكرا لهده النصائح

ghizlane/momo
20-05- 2008, 08:54 PM
لا شكر على واجب

المربي
21-05- 2008, 10:30 PM
موضوع ممتاز , لقد أحسنت الإختيار إذ أنك تطرقت إلى ظاهرة خطيرة تفشت كالسرطان في صفوف أبنائنا وحتى بناتنا للأسف الشديد . فياليث أبناءنا وبناتنا يسمعونك ويعملوا بنصائحك .


شكرا جزيلا لك ، واصلي


الإمضاء : المربي

ghizlane/momo
22-05- 2008, 07:26 PM
شكرا لتشجيعك و اتمنى ان يطلعوا عليه و شكرا