المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سلسلة من روائع الأحاديث للامام مسلم رضى الله عنه


safae4
29-08- 2010, 09:46 PM
http://www.bentelnil.com/files/068ca368ec.gif (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)

السلام عليكم ورحمة الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)وبركاته

اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه وأزواجه وذريته وسلم أجمعين ومن والاه الى يوم الدين

ان شاء الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)كل يوم من رمضان هانزل حديث جديد هانعرف فيه معانيه . احكامه . أختلافات العلماء . أسئلة بالاجابة

وان شاء الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)اللى يتابعنى هايستفيد استفادة كبيييييييييرة باذن الله

http://upload.arabia4serv.com/images/67280342743788735396.gif (http://www.m-ro7e.com/vb/redirector.php?url=%61%48%52%30%63%44%6f%76%4c%33% 64%33%64%79%35%75%62%32%64%31%62%57%5a%74%4c%6d%4e %76%62%53%39%6d%62%33%4a%31%62%53%39%31%63%6d%77%7 5%63%47%68%77%50%33%4a%6c%5a%6a%31%6f%64%48%52%77% 4f%69%38%76%64%58%42%73%62%32%46%6b%4c%6d%46%79%59 %57%4a%70%59%54%52%7a%5a%58%4a%32%4c%6d%4e%76%62%5 3%39%32%61%57%56%33%5a%58%49%75%63%47%68%77%50%32% 5a%70%62%47%55%39%4e%6a%63%79%4f%44%41%7a%4e%44%49 %33%4e%44%4d%33%4f%44%67%33%4d%7a%55%7a%4f%54%59%7 5%5a%32%6c%6d)


ومعانا اليوم الحديث بعنوان (( بيان فضل الصوم ))

سعيد بن المسيب انه سمع ابا هريرة رضى الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)عنه قال : سمعت رسول الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)صلى الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)عليه وسلم قال :

(( كل عمل ابن آدم له الا الصيام فانه لى وأنا أجزى به , فوالذى نفس محمد بيده لخلفة فم الصائم اطيب عند الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)من ريح المسك ))

وفى رواية أخرى :

(( كل عمل ابن آدم له الا الصيام فانه لى وأنا أجزى به . والصيام جنة فاذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث يومئذ ولا يسخب . فان سابه احد أو قاتله فليقل أنى أمرؤ صائم , والذى نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)يوم القيامه من ريح المسك , وللصائم فرحتان يفرحهما اذا أفطر فرح بفطره .. واذا لقى ربه فرح بصومه )) صدق رسول الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)صلى الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)عليه وسلم

http://upload.arabia4serv.com/images/67280342743788735396.gif (http://www.m-ro7e.com/vb/redirector.php?url=%61%48%52%30%63%44%6f%76%4c%33% 64%33%64%79%35%75%62%32%64%31%62%57%5a%74%4c%6d%4e %76%62%53%39%6d%62%33%4a%31%62%53%39%31%63%6d%77%7 5%63%47%68%77%50%33%4a%6c%5a%6a%31%6f%64%48%52%77% 4f%69%38%76%64%58%42%73%62%32%46%6b%4c%6d%46%79%59 %57%4a%70%59%54%52%7a%5a%58%4a%32%4c%6d%4e%76%62%5 3%39%32%61%57%56%33%5a%58%49%75%63%47%68%77%50%32% 5a%70%62%47%55%39%4e%6a%63%79%4f%44%41%7a%4e%44%49 %33%4e%44%4d%33%4f%44%67%33%4d%7a%55%7a%4f%54%59%7 5%5a%32%6c%6d)

معانى المفردات :

قوله ( لخلفة فم الصائم ) : تغيير ريح الفم

وفى الروايه الثانيه ( لخلوف فم الصائم ) : تغيير رائحة الفم بسبب الصيام

قوله ( والصيام جنة ) : يقى صاحبه مما يؤذيه من الشهوات .. والجنة : الوقاية

قوله ( فلا يرفث ) : أى الصائم .. والرفث : بيطلق على الجماع وعلى الفحش فى القول ويحتمل ان يكون أعم من ذالك
قوله ( ولا يصخب ) : لا يرفع صوته فى الخصومه ولا يأتى بهذيان او جلبه او غلط

قوله ( فان سابه أحد ) : السب هو الشتم

قوله ( أو قاتله ) : نازعه ودافعه أى اعتدى عليه أو أراد أن يجره الى المقاتلة وتبادل العدوان

قوله ( يفرحمها ) : أصله يفرح بهما

http://upload.arabia4serv.com/images/67280342743788735396.gif (http://www.m-ro7e.com/vb/redirector.php?url=%61%48%52%30%63%44%6f%76%4c%33% 64%33%64%79%35%75%62%32%64%31%62%57%5a%74%4c%6d%4e %76%62%53%39%6d%62%33%4a%31%62%53%39%31%63%6d%77%7 5%63%47%68%77%50%33%4a%6c%5a%6a%31%6f%64%48%52%77% 4f%69%38%76%64%58%42%73%62%32%46%6b%4c%6d%46%79%59 %57%4a%70%59%54%52%7a%5a%58%4a%32%4c%6d%4e%76%62%5 3%39%32%61%57%56%33%5a%58%49%75%63%47%68%77%50%32% 5a%70%62%47%55%39%4e%6a%63%79%4f%44%41%7a%4e%44%49 %33%4e%44%4d%33%4f%44%67%33%4d%7a%55%7a%4f%54%59%7 5%5a%32%6c%6d)

الشرح والبيان :

اختلف العلماء فى المراد بقول الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)( الصيام لى وأنا أجزى به ) مع ان الأعمال كلها لله ؟؟؟
هناك عدة أراء :

1) خص الصيام بالذكر لأنه بالنية التى تخفى عن الناس .. وأن الصوم لا يقع فيه الرياء

2) أن الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)تعالى انفرد بعلم مقدار ثوابه أو تضعيف حسناته . أما غيره من العبادات فقد أظهر الحق سبحانه لعبادة مقدار ثوابهما ويشهد لذالك قول ابو هريره قالر رسول الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)صلى الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)عليه وسلم :
( كل عمل ابن آدم يضاعف الحسنة بعشرة أمثالها الى سبعمائة ضعف الى ما شاء الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)قال الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)عز وجل الا الصوم فانه لى وأنا أجزى به ))

3) أن الصوم أحب الىّ والمقدم عندى فأضافه لنفسه

4) الاضافة اضافة تشريف وتعظيم

5) أن الاستغناء عن الطعام وغيره من الشهوات من صفات الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)فلما تقرب الصائم اليه بما يوافق صفاته أضافه اليه

6) الصيام يخالف كل العبادات لأن العبد ليس له حظ فيه

7) سبب الاضافه الى الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)أن الصيام لم يعبد به غير الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)بخلاف الصلاة والصدقة والطواف ونحو ذالك

8) أن جميع العبادات توفى منها مظالم العباد الا الصيام

9) أن الصوم لا يظهر فتكتبه الحفظه كما تكتب سائر الأعمال

http://upload.arabia4serv.com/images/67280342743788735396.gif (http://www.m-ro7e.com/vb/redirector.php?url=%61%48%52%30%63%44%6f%76%4c%33% 64%33%64%79%35%75%62%32%64%31%62%57%5a%74%4c%6d%4e %76%62%53%39%6d%62%33%4a%31%62%53%39%31%63%6d%77%7 5%63%47%68%77%50%33%4a%6c%5a%6a%31%6f%64%48%52%77% 4f%69%38%76%64%58%42%73%62%32%46%6b%4c%6d%46%79%59 %57%4a%70%59%54%52%7a%5a%58%4a%32%4c%6d%4e%76%62%5 3%39%32%61%57%56%33%5a%58%49%75%63%47%68%77%50%32% 5a%70%62%47%55%39%4e%6a%63%79%4f%44%41%7a%4e%44%49 %33%4e%44%4d%33%4f%44%67%33%4d%7a%55%7a%4f%54%59%7 5%5a%32%6c%6d)

قوله ( فاذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث يومئذ ولا يسخب )

المراد: نهى المؤمن فى حالة صومه عن اتيان أى شىء من أفعال الجهال كالكلام القبيح أو الفاحش والصياح والسفه والجدال بالباطل وغير ذلك مما فيه ايذاء له أو لغيره

اختلف العلماء فى قوله ( انى صائم ) هل يقولها فى نفسه أو بلسانه ؟؟؟
هناك ثلاث أقوال :

1) أن يقول ذالك بلسانه حتى يعلم من يجهل أنه معتصم بالصيام عن اللغو والرفث والجهل

2) أن يقول ذلك فى نفسه أى اذا كنت صائما فلا ينبغى أن أخدش صومى بالجهل ونحوه . فيزجر نفسه بذلك

3) التفرقة بين صيام الفرض وصيام النفل .. فيقول ذلك بلسانه فى الفرض . ويقولها لنفسه فى التطوع بعدا عن الرياء والسمعة

http://upload.arabia4serv.com/images/67280342743788735396.gif (http://www.m-ro7e.com/vb/redirector.php?url=%61%48%52%30%63%44%6f%76%4c%33% 64%33%64%79%35%75%62%32%64%31%62%57%5a%74%4c%6d%4e %76%62%53%39%6d%62%33%4a%31%62%53%39%31%63%6d%77%7 5%63%47%68%77%50%33%4a%6c%5a%6a%31%6f%64%48%52%77% 4f%69%38%76%64%58%42%73%62%32%46%6b%4c%6d%46%79%59 %57%4a%70%59%54%52%7a%5a%58%4a%32%4c%6d%4e%76%62%5 3%39%32%61%57%56%33%5a%58%49%75%63%47%68%77%50%32% 5a%70%62%47%55%39%4e%6a%63%79%4f%44%41%7a%4e%44%49 %33%4e%44%4d%33%4f%44%67%33%4d%7a%55%7a%4f%54%59%7 5%5a%32%6c%6d)

اختلف فى كون الخلوف أطيب عند الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)من ريح المسك مع أنه سبحانه منزه عن استطابة الروائح ؟؟؟
:هناك عدة أراء

1) قال المازرى : هو مجاز لانه جرت العادة بتقريب الروائح الطيبة منا فاستعير ذلك للصوم لتقريبه من الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)فالمعنى أطيب عند الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)من ريح المسك عندكم أى يقرب اليه أكثر من تقريب المسك اليكم

2) وقيل : ريحة عند ملائكة الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)أطيب من رائحة المسك عندنا وان كانت رائحة الخلوف عندنا بخلاف ذلك

3) وقيل : معناه أن الخلوف أكثر ثوابا من المسك المندوب اليه فى الجمع والأعياد ومجالس الذكر والخير وقال الحافظ فى الفتح : ورجح النووى هذا القول

4) وقيل معناه : أن الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)يجزيه فى الآخرة . فتكون نكهته أطيب من ريح المسك . كما ان دم الشهيد يكون ريحه ريح المسك

http://upload.arabia4serv.com/images/67280342743788735396.gif (http://www.m-ro7e.com/vb/redirector.php?url=%61%48%52%30%63%44%6f%76%4c%33% 64%33%64%79%35%75%62%32%64%31%62%57%5a%74%4c%6d%4e %76%62%53%39%6d%62%33%4a%31%62%53%39%31%63%6d%77%7 5%63%47%68%77%50%33%4a%6c%5a%6a%31%6f%64%48%52%77% 4f%69%38%76%64%58%42%73%62%32%46%6b%4c%6d%46%79%59 %57%4a%70%59%54%52%7a%5a%58%4a%32%4c%6d%4e%76%62%5 3%39%32%61%57%56%33%5a%58%49%75%63%47%68%77%50%32% 5a%70%62%47%55%39%4e%6a%63%79%4f%44%41%7a%4e%44%49 %33%4e%44%4d%33%4f%44%67%33%4d%7a%55%7a%4f%54%59%7 5%5a%32%6c%6d)

هل طيب رائحة الخلوف عند الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)فى الدنيا أم فى الأخرة فقط ؟؟؟

1) ذهب جماعة منهم ابن عبد السلام : الى أن ذلك فى الاخرة بدليل قوله تعالى فى هذا الحديث أطيب عند الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)يوم القيامه

2) وذهب اخرون منهم ابن الصلاح الى أن ذلك فى الدنيا

قوله (( للصائم فرحتان يفرحهما اذا أفطر فرح بفطره . واذا لقى ربه فرح بصومه ))

أما فرحة عند فطره :

فقيل لزوال جوعه بفطره انما هو من حيث انه تمام صومه

أما فرح العبد عند لقاء ربه :

بجزائه وثوابه .. وقيل : الذى عند لقاء ربه اما لسروره بربه أو بثواب ربه على الاحتمالين

وقال الحافظ بن حجر :

الثانى هو الاصح والاظهر اذ لا ينحصر الاول فى الصوم بل يفرح حينئذ بقبول صومه وترتيب الجزاء الوافر عليه

http://upload.arabia4serv.com/images/67280342743788735396.gif (http://www.m-ro7e.com/vb/redirector.php?url=%61%48%52%30%63%44%6f%76%4c%33% 64%33%64%79%35%75%62%32%64%31%62%57%5a%74%4c%6d%4e %76%62%53%39%6d%62%33%4a%31%62%53%39%31%63%6d%77%7 5%63%47%68%77%50%33%4a%6c%5a%6a%31%6f%64%48%52%77% 4f%69%38%76%64%58%42%73%62%32%46%6b%4c%6d%46%79%59 %57%4a%70%59%54%52%7a%5a%58%4a%32%4c%6d%4e%76%62%5 3%39%32%61%57%56%33%5a%58%49%75%63%47%68%77%50%32% 5a%70%62%47%55%39%4e%6a%63%79%4f%44%41%7a%4e%44%49 %33%4e%44%4d%33%4f%44%67%33%4d%7a%55%7a%4f%54%59%7 5%5a%32%6c%6d)

ما يؤخذ من الحديث :

1) بيان فضل الصيام للوقاية من الوقوع فى المعاصى .. وكسر النفس وكبح جماحها عن الوقوع فى الشهوات

2) مراقبة الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)عز وجل لأنه لا يطلع على حقيقة الصوم الا الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)بعد ارتكاب اللغو والرفث من السب والكلام الفاحش والصياح

3) جواز القسم على أمر محقق الوقوع . والحلف يكون بأسماء الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)تعالى وصفاته

4) من آداب الصيام أن لا يقابل الصائم السيئة بمثلها . بل بالعفو والصفح بقوله ( انى صائم )

5) فرح الصائم بصومه فى الدنيا عند فطره بزوال جوعه وتوفيق الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)له على اتمامه وفى الاخرة عند لقاء ربه والتنعيم بعظيم ثوابه

6) أن ثواب الصائم وأجره لا يعلم مقداره الا الله (http://www.m-ro7e.com/vb/t76795.html)عز وجل مما يدعو المسلم الى الاكثار من صوم النفل

http://upload.arabia4serv.com/images/67280342743788735396.gif (http://www.m-ro7e.com/vb/redirector.php?url=%61%48%52%30%63%44%6f%76%4c%33% 64%33%64%79%35%75%62%32%64%31%62%57%5a%74%4c%6d%4e %76%62%53%39%6d%62%33%4a%31%62%53%39%31%63%6d%77%7 5%63%47%68%77%50%33%4a%6c%5a%6a%31%6f%64%48%52%77% 4f%69%38%76%64%58%42%73%62%32%46%6b%4c%6d%46%79%59 %57%4a%70%59%54%52%7a%5a%58%4a%32%4c%6d%4e%76%62%5 3%39%32%61%57%56%33%5a%58%49%75%63%47%68%77%50%32% 5a%70%62%47%55%39%4e%6a%63%79%4f%44%41%7a%4e%44%49 %33%4e%44%4d%33%4f%44%67%33%4d%7a%55%7a%4f%54%59%7 5%5a%32%6c%6d)

safae4
30-08- 2010, 01:14 PM
http://i725.photobucket.com/albums/ww255/fagedalaml/WWWDE4SCHOOL.gif?t=1236823847



حديثنا النهارده .. بعنوان (( فضل الحجة والعمرة ))

http://www.al-wed.com/pic-vb/16.gif

عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

( العمرة الى العمرة كفارة لما بينهما ,, والحج المبرور ليس له جزاء الا الجنة )

وفى رواية أخرى :

( من أتى هذا البيت فلم يرفث ولم يفسق رجع كما ولدته أمه )

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
http://www.al-wed.com/pic-vb/16.gif

معنى الحديث :

يخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بل ويرشدنا الى ثواب عظيم وأجر جزيل لمن واظب على أداء العمرة بأن

يكفر الله عز وجل ما حدث من ذنوب وخطايا بينهن ,, ثم بين فضل الحج الذى لا رياء فيه ولا سمعة ولا فحش القول

أو فعل منكر يكون ثوابه أنه يرجع كأنه مولود من جديد ليس عليه ذنب ... وجزاء هذا الحج الجنة


http://www.al-wed.com/pic-vb/16.gif

معانى المفردات :

قوله ( العمرة الى العمرة ) :جمعها عمر

والعمرة فى الشرع : زيارة بيت الله الحرام بشروط مخصوصة

أو : هى احرام وطواف وسعى وحلق أو تقصر

وسميت بذالك : لأنه يزار بها البيت ويقصد

أصل الفسوق : الخروج عن الاستقامة والجور .. وبه سمى العاصى فاسقا

http://www.al-wed.com/pic-vb/16.gif

الشرح والبيان :


قوله ( العمرة الى العمرة كفارة لما بينهما )

بتدل على فضيلة العمرة .. وأنها مكفرة للذنوب الواقعه بين العمرتين


ما هو حكم العمرة ؟؟؟

1) ذهب الجمهور وغيرهم : الى أنها واجبة .. بدليل قوله تعالى ( وأتمّوا الحج والعمرة لله ) .. والاتمام المراد منه ابتداء الفرض

2) قال مالك وأبو حنيفة وغيرهم : الى أنها سنة وليست واجبة

بدليل : عن جابر رضى الله عنه قال : أن النبى صلى الله عليه وسلم سئل عن العمرة أواجبة هى ؟؟؟ فقال : لا وأن تعتمر هو أفضل

3) وقال الشافعى : العمرة واجبة .. ولا نعلم أحدا أرخص فى تركها .. وليس فيها شىء ثابت بأنها تطوع .


هل يستحب تكرار العمرة فى قوله ( العمرة الى العمرة ) ؟؟؟

1) ذهب الشافعى والجمهور : الى استحباب تكرار العمرة فى السنة الواحدة مرارا

2) قال مالك وأكثر أصحاابه : يكره أن يعتمر فى السنة أكثر من عمرة

3) قال القاضى وقال آخرون : لا يعتمر فى شهر أكثر من عمرة

http://www.al-wed.com/pic-vb/16.gif


ما هو وقت العمرة ؟؟؟

1) قال النووى : أعلم أن جميع السنة وقت للعمرة فتصح فى كل وقت منها الا فى حق من هو متلبس بالحج فلا يصح اعتماره حتى يفرغ من الحج

ولا تكره العمرة عندنا لغير الحاج فى يوم عرفه والأضحى والتشريق وسائر السنة وبهذا قال مالك وأحمد وجماهير العلماء

2) وقال أبو حنيفة : تكره فى خمسة أيام يوم عرفه والنحر وأيام التشريق

3) وقال أبو يوسف : تكره فى أربعة أيام عرفة والتشريق


قوله ( والحج المبرور ) : اختلف العلماء فى معناه :

الأصح والأشهر : أن المبرور هو الذى لا يخالطه اثم وهو مأخوذ من البر وهو الطاعة

وقيل : هو الذى لا رياء فيه

وقيل : هو الذى لا يعقبه معصية

http://www.al-wed.com/pic-vb/16.gif

قوله ( ليس له جزاء الا الجنة ) :

أنه لا يقتصر على تكفير الذنوب بل يدخل الجنة بفضل الله

قوله ( من أتى هذا البيت فلم يرفث ولم يفسق رجع كما ولدته أمه ) :

قال القاضى :

هذا من قوله تعالى ( فلا رفث ولا فسوق ولا جدال فى الحج )

والرفث : اسم للفحش من القول .. وقيل : الجماع . وهذا قول الجمهور

فى الايه قال تعالى ( أحل لكم ليلة الصيام الرفث الى نسائكم )

ومعنى ( كيوم ولدته أمه ) :

أى بغير ذنب .. فظاهرة غفران الصغائر والكبائر والتبعات

http://www.al-wed.com/pic-vb/16.gif

ما يؤخذ من الحديث :

1) الحديث فيه عظيم فضل الله واحسانه وعفوه لمن يتقرب اليه بسعة رحمته وتكفيره للذنوب

2) العمرة الى العمرة كفارة لما بينها من الذنوب

3) العبادات يجب أن تكون خالصة لله تعالى لا رياء فيها ولا سمعه ومنها الحج حتى يكون مقبولا ويؤدى الى دخول الجنة

4) الحث على كثرة الاعتمار ولا كراهة فى ذلك

5) الحث على تكرار الحج لفضلة


http://www.al-wed.com/pic-vb/16.gif

safae4
30-08- 2010, 01:15 PM
http://www.bentelnil.com/up/uploads_pic/d2737f5c4b.gif

صلى الله على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد

الحديث اليوم ... بعنوان ( باب فضل العمرة فى رمضان )

عطاء قال : سمعت ابن عباس يحدثنا قال : قال رسول الله صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لأمرأة من الأنصار سمّاها ابن عباس يحدثنا فنسيت اسمها ما منعك أن تحجى معنا .. قالت لم يكن لنا الا ناضحان فحج أبو ولدها وابنها على ناضح , وترك لنا ناضح ننضح عليه . قال : فاذا جاء رمضان فاعتمرى فان عمرة فيه تعدل حجة )

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

http://www.al-wed.com/pic-vb/8.gif

معانى المفردات :

قوله ( ناضحان ) : أى بعيران نستقى بهما

النواضح :الابل التى يستقى عليها .. ومفردها ناضح

وقال ابن بطال : الناضح هو البعير أو الثور أو الحمار الذى يسقى عليه .. لكن المراد هنا : البعير

قوله ( عمرة فى رمضان تقضى حجة ) :

أى تقوم مقامها فى الثواب والأجر

وفى رواية ( تعدل حجة ) : أى تماثلها فى الأجر والثواب

http://www.al-wed.com/pic-vb/8.gif

الشرح والبيان :

قوله ( لامرأة من الأنصار ما منعكى أن تحجى معنا )

وقد ورد من طرق اخرى فى الصحيح تسمية المرأة ففى الحديث أن النبى صلى الله عليه وسلم قال : لامرأة من الأنصار يقال لها أم سنان ما منعكى أن تكونى حججت معنا

وقال ابن حجر :

ويقال ان أم معقل هى المرادة بما وقع فى حديث ابن عباس فى الصحيح أن النبى صلى الله عليه وسلم ( قال لأمرأة من الأنصار ...) الحديث


لكن ثبت فى مسلم : أنها أم سنان الأنصارية . فاما أن يكون اختلف فى كنيتها , واما أن تكون القصة تعددت وهو الأشبه
http://www.al-wed.com/pic-vb/8.gif

قوله ( ناضحتان فحج أبو ولدها وابنها على ناضح . وترك لنا ناضحا ننضح عليه )

أن السبب فى عدم خروجها مع النبى صلى الله عليه وسلم وأصحابة فى حجة الوداع . هو أنها لم تجد دابة تحج عليها . حيث لم يكن عند زوجها الا بعيران يستقون بهما . فحج هو وابنه على احداهما . والأخر كان يسقى عليه غلامهم أى تحلا لهم . وابنه المراد هنا هو : سنان

قوله ( فاذا جاء رمضان فاعتمرى فان عمرة فيه تعدل حجة )

أى أن الاعتمار فى شهر رمضان لشرفه وبركته . فثواب العمل الصالح يزيد بزيادة شرف الوقت الذى يؤدى فيه

قال ابن حجر :

فالحاصل أنه أعلمها أن العمرة فى رمضان تعدل الحجة فى الثواب . لا انها تقوم مقامها فى اسقاط الفرض بالاجماع على أن الاعتمار لا يجز عن حج الفرض
http://www.al-wed.com/pic-vb/8.gif

ما يؤخذ من الحديث :

1)الحث على الحج والاعتمار فى شهر رمضان .. وأن العمرة فيه تساوى حجة فى الثواب والاجر لشرف هذا الشهر وفضله

2) الحض على الاهتمام بأمر المسلمين وارشادهم الى ما فيه خيرهم وفلاحهم

3) أن ثواب العمل الصالح يزيد بزيادة شرف الوقت كما يزيد بحضور القلب وخلوص القصد

4) لم يعتمر النبى صلى الله عليه وسلم الا فى شهر الحج .وقد ثبت فضل العمرة فى رمضان فأيهما أفضل ؟؟؟

الذى يظهر أن العمرة فى رمضان لغير النبى صلى الله عليه وسلم أفضل وأما فى حقه فما صنعه هو الأفضل لأن فعله لبيان جواز ما كان أهل الجاهلية يمنعونه . فأراد الرد عليهم بالقول والفعل وهو لو كان مكروها لغيره لكان فى حقه أفضل


5) ويحتمل أنه صلى الله عليه وسلم كان يشتغل فى رمضان من العبادة بما هو أهم من العمرة وخشى من المشقة على أمتهم اذ لو اعتمر فى رمضان لبادر الى ذلك مع ما هو عليه من المشقة فى الحج بين العمرة ولصوم . وقد كان يترك العمل وهو يحب أن يعمل خشية أن يفرض على أمته وخوفا من المشقة عليهم

http://www.al-wed.com/pic-vb/8.gif

safae4
30-08- 2010, 01:17 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
صلى الله على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد وعلى أصحابه وأزواجه وذريته أجمعين ومن والاه الى يوم الدين

الصدقة الواجبة : هى الزكاة

الصدقة المندوبة : هى التطوع

الحديث النهارده : بعنوان ( بيان أن اسم الصدقة يقع على كل نوع من المعروف )

عن سعيد بن أبى برده عن أبيه عن جده عن النبى صلى الله عليه وسلم قال :

( على كل مسلم صدقة . قيل : أرأيت ان لم يجد ؟؟؟ قال يعتمل بيد فينفع نفسه ويتصدق . قال قيل : أرأيت ان لم يستطع . قال : يعين ذا الحاجه الملهوف . قال قيل له : أرأيت ان لم يستطع . قال يأمر بالمعروف أو الخير . قال : أرأيت ان لم يفعل ؟ قال : يمسك عن الشر فانها صدقة )

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

http://www.al-wed.com/pic-vb/6.gif

مقصود الحديث أو الهدف الذى يسعى اليه الحديث ؟؟؟

أن أعمال الخير تنزل منزلة الصدقات فى الأرض ولا سيما فى حق من لا يقدروا عليها


المعنى الاجمالى للحديث :

يبين رسول الله صلى الله عليه وسلم فى هذا الحديث أنه ينبغى على كل مسلم أن يكون له نصيب من فعل الخير وعمل المعروف على حسب سعته ومقدرته المالية والبدنية والعقلية سواء كانت صدقة واجبة أو مندوبة
وهى مطلوبة كل يوم وقد نوعها رسول الله صلى الله عليه وسلم فعلى المؤمن أن يكثر منها ما استطاع بماله .

فان عجز فيعمل ما يقوم مقامه من اغاثة الملهوف ومعاونته .. أو صلاة الضحى . أو اماطة الاذى عن الطريق .. وارشاد الناس على الخير وترغيبهم فيه ونهيهم عن المنكر والتنفير منه فمن لم يفعل هذا ولا ذاك فعليه أن يترك الشر . ويصون نفسه . ويريح الناس من شرة . وهذا أخر المراتب

http://www.al-wed.com/pic-vb/6.gif

معانى المفردات :

قوله ( على كل مسلم صدقة ) :

والصدقة ما تصدقت به على الفقراء


ما حكم هذه الصدقة فى هذا الحديث ؟؟؟

قال النووى : مندوبة لا واجبة .. ولو كانت واجبة للزمت

قال بن حجر :

صالحة للاستحباب والايجاب ولكن يبدوا أنها على الندب والاستحباب ( يعنى مستحبة ) ---كما قال العلماء


http://www.al-wed.com/pic-vb/6.gif
قوله ( ويعتمل بيده ) :

أعتمل الرجل بنفسه , وقيل العمل لغيره

والمراد من العمل هنا : مطلق العمل المحصل للثواب والموصل للغاية

وذكر اليد : من باب التعبير بالجزء عن الكل

والمراد ( بنفسه ) : ذات الشخص وما يلزمه

قوله ( يعين ذا الحاجه الملهوف ) :

الحاجة : تحوج الى الشىء احتاج اليه وأراده ... والحوج باسكان الواو وفتح الحاء : الطلب .. والحوج بضم الحاء والواو معناها : الفقر

قوله ( الملهوف ) : لهف يلهف لهفا فهو لهفان .. واللهفان : هو المكروب

ويطلق على المتحسر والمضطرب وعلى المظلوم

قوله ( المعروف ) : هو اسم يجمع لكل ما عرف من طاعة الله سبحانه . والتقرب اليه . والاحسان الى الناس .

http://www.al-wed.com/pic-vb/6.gif


الشرح والبيان :

قوله ( على كل مسلم ) :

أى على سبيل الاستحباب المتأكد أو هو على ما هو أعم من ذلك والعبارة صالحة للايجاب والاستحباب

قوله ( رأيت ان لم يجد ) :

كأنهم فهموا من لفظ الصدقة العطية فسألوا عمن ليس عنده شىء .. فبين لهم أن المراد بالصدقة ما هو أعم من ذلك فالصدقة لا تقتصر على المال بل ولو باغاثة الملهوف والامر بالمعروف وانقاذ مظلوم وهذا يدل على رحمة الله الكبيرة بعباده

قوله ( يعتمل بيده فينفع نفسه ويتصدق ) :

من الاعتمال وفيه معنى التكلف

قال ابن بطال :

فيه التنبيه على العمل والتكسب ليجد المرء ما ينفق على نفسه ويتصدق به . ويغنيه عن ذل السؤال وفيه الحث على فعل الخير ما أمكن وان من قصد شيئا منها فتعسر فلينتقل الى غيره
( يعنى لو ماقدرتش مثلا أغيث مظلوم يبقى اعمل حاجه تانية كاماطة الاذى عن الطريق )

http://www.al-wed.com/pic-vb/6.gif

قوله (يعين ذا الحاجة الملهوفة ) :

من أعان اعانة الملهوف

والملهوف : يطلق على المتحسر وعلى المظلوم .. وتلهف على الشىء : تحسر

أى يعين ذا الحاجه بأى وجه من الوجوه اما بالقول أو بالفعل أو بالنصح والارشاد وذلك حسب الظروف ومقتضيات الاحوال فانه بعمله هذا يكون قد أدى الصدقة الواجبة أو المندوبة عليه لأخيه المسلم

والملهوف : المستغيث وهو أعم من أن يكون مظلوما أو عاجزا

قوله ( يأمر بالمعروف أو الخير ) :

المعروف : اسم كل فعل يعرف حسنه بالشرع والعقل معا

لماذا قدم الأمر بالمعروف وهو من فروض الكفاية .. فكيف تجزىء عه صلاة الضحى وهى من التطوعات ؟؟؟

أجيب : بحمل الأمر هنا على ما اذا حصل من غيره فسقط به الفرض الكفاية . فكأنه فى كلامه هو زيادة فى تأكيد ذلك فلو تركه ( الامر بالمعروف ) وهو واجب عليه أجزأه عنه صلاة الضحى

http://www.al-wed.com/pic-vb/6.gif

لماذا خص صلاة الضحى بالذكر ؟؟؟

كونها أول تطوعات النهار بعد الفرض وراتبته . وقد أشار فى حديث أبى ذر الى أن صدقة السلامى نهارية . لقوله صلى الله عليه وسلم ( يصبح على كل سلامى من أحدكم ) . وفى حديث أبى هريرة ( وكل يوم تطلع فيه الشمس ) .. وفى حديث عائشة ( فيمسى وقد زحزح نفسه عن النار )

وصدقة السلامى : مثل رفع الأذى عن الطريق وغيرها يكون بالنهار وليس بالليل


معلومة : ان الله لا يقبل تطوع قبل فريضه .. فلا تأخروا الصلاة , وصلوا الفرض أولا . وثانيا التطوع


http://www.al-wed.com/pic-vb/6.gif
ما يؤخذ من الحديث :

1) أن درجات الأعمال تتفاوت بتفاوت أثارها وما ينتج عنها من خير

2) أن مفهوم الصدقة عام ليشمل كل نفع

7) فيه فضل الصدقة .. والحث عليها .. وأنها فى حق القادر عليها أفضل من الأعمال القاصرة

4) أن كل عمل يفعله المسلم أو يقوله من الخير بالنية الطيبة يكتب له به صدقة . حتى تركه الشر خوفا من الله تعالى

http://www.al-wed.com/pic-vb/6.gif

safae4
30-08- 2010, 01:18 PM
http://www.samysoft.net/forumim/slambasmla/5464564.gif


حديث النهارده حديث جمييييل أتمنى تستفيدوا منه

الحديث النهاردة بعنوان ( باب فضل الوضوء ) :

عن أبى مالك الأشعرى قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( الطهور شطر الايمان . والحمد لله تملأ الميزان . وسبحان الله والحمد لله تملأن أو تملأ ما بين السماوات والارض . والصلاة نور . والصدقة برهان . والصبر ضياء . والقرآن حجة لك أو عليك كل الناس يغدوا فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها )

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم .

http://www.al-wed.com/pic-vb/35.gif

الطهارة لها أربع مراتب :

المرتبة الأولى : تطهير الظاهر عن الأحداث وعن الأخباث والفضلات

المرتبة الثانية : تطهير الجوارح عن الجرائم والآثام

المرتبة الثالثة : تطهير القلب عن الأخلاق المذمومة والرذائل الممقوتة

المرتبة الرابعة : تطهير السر عما سوى الله تعالى وهى طهارة الأنبياء صلوات الله عليهم والصديقين

وأصل الشطر : النصف

http://www.al-wed.com/pic-vb/35.gif

اختلف العلماء فى معنى قوله الرسول صلى الله عليه وسلم الطهور شطر الايمان ؟؟؟

1) الأجر فيه ينتهى تضعيفه الى نصف أجر الايمان

2) الايمان يمحو ما قبلة من الخطايا وكذالك الوضوء لأن الوضوء لا يصح الا مع الايمان

3) وقيل المراد بالايمان هنا الصلاة لقوله تعالى ( وما كان الله ليضيع ايمانكم )

4) ويحتمل أن يكون معناه أن الايمان تصديق بالقلب وانقياد بالظاهر

قوله صلى الله عليه وسلم ( والحمد لله تملأ الميزان ) :

عظم أجرها وأنه يملأ الميزان .. وهناك نصوص بتدل على ذلك :

قوله صلى الله عليه وسلم : ( سبحان الله والحمد لله تملآن أو تملأ ما بين السماوات والأرض

http://www.al-wed.com/pic-vb/35.gif

قوله ( والحمد لله تملأ الميزان ) :

يحتمل أن يقال لو قدر ثوابهما جسما لملأ ما بين السماوات والأرض

سبب عظم فضلهما :

ما اشتملتا عليه من التنزيه لله تعالى بقوله سبحان الله والتفويض والافتقار الى الله تعالى
بقوله : الحمد لله . والله أعلم

قوله ( والصلاة نور ) :

معناها انها تمنع من المعاصى وتنهى عن الفحشاء والمنكر وتهدى الى الصواب كما ان النور يستضاء به

2) وقيل لأنها سبب لاشراق أنوار المعارف وانشراح القلب ومكاشفات الحقائق لفراغ القلب فيها واقباله الى الله تعالى بظاهره وباطنه

3) وقيل معناها انها تكون نورا ظاهرا على وجهه يوم القيامة .. ويكون فى الدنيا أيضا على وجهه البهاء بخلاف من لم يصل

http://www.al-wed.com/pic-vb/35.gif

قوله ( الصدقة برهان ) :

معناها يفزع اليها كما يفزع الى البراهين . كأن العبد اذا سئل يوم القيامه عن مصرف ماله كانت صدقاته براهين فى جواب هذا السؤال فيقول تصدقت

وأيضا قالوا ان معناها ان الصدقة حجة على ايمان فاعلها فان المنافق يمتنع منها لكونه لا يعتقدها . فمن تصدق استدل بصدقته على صدق ايمانه والله أعلم

لماذا كانت الصدقة دليل على الايمان ؟؟؟

سبب هذا أن المال تحبه النفوس . وتبخل به . فاذا سمحت باخراجه لله عز وجل دل ذلك على صحة ايمانهم بالله ووعده ووعيده . ولهذا منعت العرب الزكاة بعد انتقال الرسول صلى الله عليه وسلم الى الرفيق الأعلى وقاتلهم الصديق رضى الله عنه على منعها

قوله ( الصبر ضياء ) :

الضياء : هو النور الذى يحصل فيه نوع حرارة واحراق كضياء الشمس

فالصبر : الصبر المحبوب فى الشرع وهو الصبر على طاعة الله تعالى . والصبر على معصيته . والصبر أيضا على النائبات وأنواع المكاره فى الدنيا

2) الصبر هو الثبات على الكتاب والسنة

3) الصبر هو الوقوف مع البلاء بحسن أدب

4) حقيقة الصبر ألا يعترض على المقدور

http://www.al-wed.com/pic-vb/35.gif

لماذا كان الصبر ضياء ؟؟؟

الصبر شاقا على النفوس . يحتاج الى مجاهدة النفس وحبسها وكفها عما تهواه

وأفضل أنواع الصبر : الصيام فانه يجمع الصبر على الأنواع الثلاثة . لأنه صبر على طاعة الله . وصبر عن معاصى الله . وصبر على الأقدار المؤلمة بما قد يحصل للصائم من الجوع والعطش . وكان النبى صلى الله عليه وسلم : يسمى شهر الصيام شهر الصبر

قوله ( كل الناس يغدوا فبائع نفسها فمعتقها أو موبقها ) :

كل انسان يسعى بنفسه فمنهم يبيعها لله تعالى بطاعته فيعتقها من العذاب . ومنهم من يبيعها للشيطان والهوى باتباعهما فيوبقها أى يهلكها . والله أعلم

قال تعالى ( ان الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة )

http://www.al-wed.com/pic-vb/35.gif

ما يؤخذ من الحديث :

1) الاكثار من سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم لما فيهما من الثواب العظييييم

2) قراءة القرآن لكى يشهد لنا يوم القيامة

3) الاكثار من الصدقة فانها تطفىء غضب الله كما يطفىء الماء النار

4) من سعى فى طاعة الله فقد أعتقها من عذاب الله . ومن سعى فى معصية الله . فقد عرضها لغضب الله وعقابه

http://www.al-wed.com/pic-vb/35.gif

safae4
30-08- 2010, 01:37 PM
http://www.sheekh-3arb.net/3atter/salam_files/image169.gif



الحديث اليوم ......... بعنوان ( واجبات الصلاة )


عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( دخل المسجد . فدخل رجل . فصلى . ثمّ جاء فسلم على رسول الله . فرد رسول الله السلام . قال ارجع فصل فانك لم تصلّ .فرجع الرجل فصلى كما كان صلّى . ثمّ جاء الى النبى صلى الله عليه وسلم فسلم عليه . فقال رسول الله وعليك السلام . ثمّ قال ارجع فصل فانك لم تصل

حتى فعل ذلك ثلاث مرات . فقال الرجل والذى بعثك بالحق ما أحسن غير هذا علمنى . قال رسول الله : اذا قمت الى الصلاة فكبر . ثمّ اقرأ ما تيسر معك من القرآن ثمّ اركع حتى تطمئن راكعا ثمّ ارفع حتى تعتدل قائما .ثمّ اسجد حتى تطمئن ساجدا . ثمّ ارفع حتى تطمئن جالسا . ثمّ افعل ذلك فى صلاتك كلها ).

وفى رواية أخرى زيد فيها : ( اذا قمت الى الصلاة فأسبغ الوضوء ثمّ استقبل القبلة فكبر )

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

http://www.al-wed.com/pic-vb/3.gif

هذا الحديث مشتمل على فوائد كثيييرة :

1) أنه محمول على بيان الواجبات دون السنن

فهناك واجبات متفق عليها وواجبات مختلف عليها .

فالمتفق عليه : النية . القعود فى التشهد الاخير . ترتيب أركان الصلاة

فالمختلف فيه : التشهد الاخير , والصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم فيه . والسلام .

http://www.al-wed.com/pic-vb/3.gif


أحكام المختلف فيهم :


1) هذه الثلاثه واجبة عند الشافعى

2) وقال بوجوب السلام الجمهور

3) وأوجب التشهد كثيرون

4) وأوجب الصلاة على سيدنا محمد مع الشافعى الشعبى وأحمد بن حنبل وأصحابهما

5)و أوجب جماعه من أصحاب الشافعى نية الخروج من الصلاة

6) وأوجب أحمد بن حنبل التشهد الأول

قوله ( ما تيسر من القرآن ) :

فرض على كل مصلى قراءة الفاتحه فى كل ركعة ..ومن تركها فان صلاته باطله

http://www.al-wed.com/pic-vb/3.gif

ما هو الاعتدال ؟؟؟؟

المشهور فى مذهبهم ومذهب العلماء يجب الطمأنينه فيه وايضا يجب الاعتدال فى الجلوس بين السجدتين

ورأى أخر : توقف فى ايجابها واحتج هذا القائل بقوله صلى الله عليه وسلم فى الحديث ( ثم ارفع حتى تعتدل قائما ) فاكتفى بالاعتدال ولو يذكر الطمأنينه كما ذكرها فى الجلوس بين السجدتين وفى الركوع والسجود .

وهذا الحديث فيه الاشارة الى استحباب السلام عند اللقاء . ووجوب رده وأنه يستحب تكراره اذا تكرر اللقاء وان قرب العهد

رده :

يجب رده فى كل مرة

صيغة السلام :

وعليكم السلام أو ( عليك السلام )

بالواو وهذه الواو مستحبه عند الجمهور

وأوجبها بعض أصحابنا ... والصواب أنها سنة قال الله تعالى ( قالوا سلاما قال سلام )

http://www.al-wed.com/pic-vb/3.gif


هل تصح الصلاة بحدوث اخلال فى بعض واجبات الصلاة ؟؟؟؟

من أخل بواجبات الصلاة فلا تصح صلاته .. ولا يسمى مصليا . بل يقال لم تصل


كيف تركه مرارا يصلى صلاة فاسدة ؟؟؟


الجواب : أنه لم يؤذن له فى صلاة فاسدة . ولا علم من حاله أنه يأتى بها فى المرة الثانية والثالثة فاسدة .. بل هو محتمل أن يلأتى بها صحيحه . وانما لم يعلمه أولا ليكون أبلغ فى تعريفه وتعريف غيره بصفة الصلاة المجزئة

http://www.al-wed.com/pic-vb/3.gif

أمور هامه يجب العلم بها :

1) أنه قد يعترى العباده أمر ينقص من ثوابها وقد يعتريها أمر يبطلها . وعلى المسلم أن يتعلم ويعمل حتى يؤدى العباده على الوجه المطلوب

2) الاجتهاد فى التطهير فيجتهد المسلم فى الوضوء يتقنه . وفى الغسل يحتاط به . وبخاصه النساء . فانهن يتركن غسل شعر الرأس . والرجال والنساء يهملون دلك الاعضاء . ويكتفون بغمر الماء . وكثير من الصناع يتركون أشياء تعزل الماء عن أجسامهم

3) الاجتهاد فى طهارة المساجد فان الكثير منها يكون أسفل العمارات . منخفضا عن أرض الشاعر . وقد تظهر الياه النجسه فى الشارع ؟ وتصل بطريقة الرشح . أو ما تحمله الأرجل الى المسجد . فلنهتم ببناء مساجد مستقلة بالأرض والهواء . ولترفع مبانيها ولنحتط فى طهارتها

4) الحرص على تأدية الصلاة فى أول وقتها . وفى جماعة . وفى المسجد . فكثير من أهل عصرنا يترك بعض الصلوات . والبعض يترك الصلاة كلها . وهذا شؤم على الأمه كلها

http://www.al-wed.com/pic-vb/3.gif

5) الاجتهاد فى اختيار الامام فيكون قارئا وفقيها حتى يؤدى الصلاة على الوجه المطلوب

6) تفهم حركات الصلاة وكلماتها . حتى تعقل ويثاب المسلم عليها

7) دراسة الخشوع فى الصلاة . موانعه وأسبابه . حتى يخشع المسلم .فالخشوع من فروض الصلاة . حثنا ربنا عليه . وأمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم به

8) الطمأنينه فى اركان الصلاة

9) تعلم الاسلام فعلى كل مسلم أن يتعلم ما يحتاجه فى حياته اليوميه من الدين وللعلماء فى ذلك مؤلفات . منها كتاب ( جامع بيان العلم وفضله ) لابن عبد البر . فالعلم سبيل صحة العبادة والمثوبه عليها . ومن هنا حث الاسلام عليه وأعلاه قدره وقدر أهله

http://www.al-wed.com/pic-vb/3.gif

safae4
30-08- 2010, 01:38 PM
http://img236.imageshack.us/img236/9852/3032751152915866mp2.gif


الحديث بعنوان : ( أمر الأئمة بتخفيف الصلاة فى تمام )

عن جابر قال كان معاذ يصلى مع النبى صلى الله عليه وسلم . ثمّ يأتى فيؤم قومه . فصلى ليلة مع النبى صلى الله عليه وسلم العشاء ثمّ أتى قومه فأمهم فافتتح بسورة البقرة فانحرف رجل . فسلم ثمّ صلى

وحده وانصرف . فقالوا له أنافقت يا فلان . قال لا والله ولآتين رسول الله صلى الله عليه وسلم فلأخبرنه فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم . انا أصحاب نواضح نعمل بالنهار وان معاذا صلى معك العشاء ثمّ أتى

فافتتح بسورة البقرة . فأقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم على معاذ فقال يا معاذ أفتان أنت اقرأ بكذا . قال سفيان فقلت لعمرو أن أبا الزبير حدثنا عن جابر أنه قال اقرأ ( والشمس وضحاها ). ( والضحى ) . ( والليل اذا يغشى ) . ( وسبح باسم ربك الأعلى ) . فقال عمرو نحو هذا .

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

http://www.al-wed.com/pic-vb/16.gif

فى هذا الحديث :

جواز صلاة المفترض خلف المتنفل . لأن معاذا كان يصلى مع رسول الله وبعد صلاته مع نبى الله تسقط الفريضه . فكان يذهب ويصلى مرة ثانية بقومه هى له تطوع ولهم فريضة

وهذا جائز عند الشافعى وأخرين

ولم يجزه أبو حنيفة والكوفيون

وتأولوا الحديث :

1) على أنه كان يصلى مع النبى صلى الله عليه وسلم تنفلا

2) ومنهم من تأوله على أنه لم يعلم به النبى صلى الله عليه وسلم

3) ومنهم من قال ان حديث معاذ كان فى أول الأمر ثمّ نسخ


والصواب : أن كل هذه الدعاوى لا أصل لها

http://www.al-wed.com/pic-vb/16.gif


هل يجوز للمأموم أن يقطع القدوة ( وهى صلاة الجماعه ) ثمّ يتم صلاته منفردا ؟؟؟

يجوز للمأموم أن يقطع صلاته ويتم صلاته منفردا وان لم يخرج منها


وهذه المسألة بها ثلاثة أوجه :

1) الصواب فيها : انه يجوز قطعها لعذر وبدون عذر

2) لا يجوز مطلقا قطعها

3) يجوز لعذر .. ولا يجوز لغيره

قوله ( فافتتح بسورة البقرة ) :

1) جواز قول سورة البقرة . وسورة المائده . وسورة النساء

2) منعه بعض السلف وزعم أنه لا يقال الا السورة.. التى يذكر فيها الا البقرة . وهذا خطأ صريح

والصواب : جوازه فقد ثبت ذلك فى الصحيح وفى أحاديث كثيرة من كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم . وكلام الصحابه والتابعين وغيرهم .

وهذا الحديث له عند البخارى ايضا نص وهو مثله لكن مع اختلاف جزئية بسيطه وهى ( فتجوّز رجل فصلى صلاة خفيفة )

وده أقوى من النص فى مسلم ( فانحرف رجل فسلم )
وكأنه فهم من خروج الصحابى عن الجماعه خروجه من الصلاة . فرواه بالمعنى فقال ( فسلم ) وليس الامر كذلك

والصواب : وللمأموم أن ينوى مفارقة الامام ويتم صلاته لعذره . وليس له أن يبطلها

http://www.al-wed.com/pic-vb/16.gif

بعض المسائل فى الحديث :

1) قوله ( لأفتان أنت ) :

أموقع أنت أصحابك فى الاثم .وذلك أن التطويل يكون سببا لخروجهم من الصلاة. ومن أجل أيضا ألا يكره الناس فى صلاة الجماعة

2) التخفيف فى الامامه :

أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم معاذا أن يقرأ فى أمامته الناس . بسور لا تشق على أى طائفة . فالناس فيهم القوى والضعيف . وفيهم الصحيح والمريض وفيهم الخالى والمشغول فليراع الامام أضعفهم . وليخفف

3) ونصح رسول الله الأئمه بقراءة قدر من القرآن الكريم لا يشق على أحد . وضرب لذلك أمثلة : سورة ألأعلى وسورة الشمس وضحاها وسورة والليل اذا يغشى وسورة الضحى وسورة اقرأ باسم ربك

http://www.al-wed.com/pic-vb/16.gif

قوله ( هى لهم تطوع ولهم فريضة ) :

فيصح اقتداء المفترض بالمنتفل . وكانت صلاة معاذ بقومه وهو يصلى . نافلة . وهم يصلون فريضة يقتدون به . مما يدل على أنه لا يشترط اتفاق نية الامام والمأموم . وهذا ما ذهب اليه كثير من أئمة الأمة .

ما يؤخذ من الحديث :

1) استحباب تخفيف الصلاة مراعاة لحال المأمومين . وكراهة التطويل الا اذا كان يصلى وحده أو بقوم محصورين ( محدودين ) وعلم رضاهم بالتطويل . وكانوا فى مكان لا يدخله غيرهم للصلاة . فليطول ما شاء

2) أن الحاجه من أمور الدنيا معتبرة شرعا . حتى انها عذر فى تخفيف الصلاة

3) جواز اعادة الصلاة الواحدة فى اليوم الواحد مرتين

4) جواز خروج المأموم من الاقتداء فى الصلاة بعذر

http://www.al-wed.com/pic-vb/16.gif

5) جواز صلاة المنفرد فى المسجد الذى يصلى فيه الجماعه اذا كان بعذر

6) اللطف فى الانكار . كما وقع الانكار هنا بصورة الاستفهام

7) تعزيز كل بحسبه

8) الاكتفاغء فى التعزيز بالقول

9) الانكار فى المكروهات

10) جواز الوقوع فى حق من وقع فى محظور ظاهر . وان كان له عذر باطن للتنفير عن فعل ذلك . وأنه لا لوم على فعل ذلك متأولا

11 ) جواز العمل ليلا

12) شفقة الرسول صلى الله عليه وسلم بأمته , وانكاره على من يشق عليها . وبخاصة فى دينها

http://www.al-wed.com/pic-vb/16.gif

safae4
30-08- 2010, 01:41 PM
http://i226.photobucket.com/albums/dd252/no_na002/cccc.gif


الحديث .... بعنوان ( اثم المار بين يدى المصلى )

وهو حديث مهم مهم جدااا جداااا جدااا

عن أبى النضر عن بسر بن سعيد أن زيدا بن خالد الجهنى أرسله الى أبى جهيم يسأله ماذا سمع من

رسول الله صلى الله عليه وسلم فى المار بين يدى المصلى . قال أبو جهيم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لو يعلم المار بين يدى المصلى ماذا عليه لكان أن يقف أربعين خيرا له من أن يمر بين يديه . قال أبو النضر لا أدرى أقال أربعين يوما أو شهرا أو سنة .

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

http://www.al-wed.com/pic-vb/16.gif

قوله ( لو يعلم المار بين يدى المصلى ماذا عليه لكان أن يقف أربعين خيرا له من أن يمر بين يديه ) :

ومعناه : لو يعلم ما عليه من الاثم ... لاختار الوقوف أربعين على ارتكاب ذلك الاثم .

ومعنى الحديث : النهى الأكيد والوعيد الشديد فى ذلك

وظاهر هذا : أن الوعيد المذكور يختص بمن مر لا بمن وقف عامدا بين يدى المصلى أو رقد أو قعد

قوله ( بين يدى المصلى ) :

أى : أمامه . قريبا منه

ما المقدار المحدد لتعدية المار أمام المصلى ؟؟؟

1) قال بعضهم : أقله ممر شاة .. وأكثره ثلاثة أذرع ( يعنى نحسب ثلاثة أذرع قبل ما نعدى من قدامه )

2) وقال بعضهم : ثلاثة أذرع فى حال القيام . وممر شاة فى حال الركوع والسجود

http://www.al-wed.com/pic-vb/16.gif

قوله ( ماذا عليه ) :

أى من الاثم والخطيئة

قوله ( لكان أن يقف أربعين خيرا له من أن يمر بين يديه ) :

معناه : أن المار أمام المصلى يلحقه ذنب لو علمه لما مر بين يدى المصلى ولو أنتظر أربعين

قوله ( أن يقف ) :

معناه : وقوفه

وهناك روايات أخرى فى هذا الحديث مثل :

1) عن أبى هريرة : ( لو يعلم المار بين يدى الرجل وهو يصلى ماذا عليه لكان أن يقوم حولا (سنة ) خيرا له من الخطوة التى خطاها )

2) حديث عمر بن الخطاب : ( لو يعلم المار بين يدى المصلى ماذا عليه كان يقوم حولا خير له من ذلك اذا لم يكن بين يدى المصلى سترة )

http://www.al-wed.com/pic-vb/16.gif

وهل سمّى رسول الله صلى الله عليه وسلم المار بين يدى المصلى ؟؟؟

نعم .. سمى رسول الله المار بين يدى المصلى بـ شيطانا

والدليل على ذلك : عن أبى سعيد الخدرى قال : سمعت النبى صلى الله عليه وسلم يقول : ( اذا صلى أحدكم الى شىء يستره من الناس . فأراد أحد أن يجتاز بين يديه فليدفعه . فان أبى فليقاتله فانما هو شيطان )

والمراد بالمقاتلة : دفع أشد من الأول

وقوله ( انما هو شيطان ) :

معناه : فعله فعل الشيطان . أو الحامل له على ذلك الشيطان . أو فان معه شيطانا

http://www.al-wed.com/pic-vb/16.gif

بعض الاشياء المهمه فى الحديث :

1) أفاد الحديث ( لو يعلم المار ) تحريم المرور بين يدى المصلى . ولو لم يجد المار مسلكا . بل عليه أن لا يمر . ولو أدى ذلك الى وقوفه الى أن ينتهى المصلى من صلاته . اذ فيه أنه لو مر فانه يحتمل من الوزر الكثير . والذى لو علم خطره . لانتظر الزمن الطويل خوفا من هذا الذنب

2) والمسافه التى يتجنب الانسان المرور فيها بين يدى المصلى هى ما بين المصلى وسترته ان كانت له ستره . أو ثلاثة أذرع ان لم يكن له سترة

3)تحريم المرور بين يدى المصلى انما هو عام فى كل الأماكن الا مكة . فلا يتخذ المصلى فيها سترة . ولا اثم على المار بين يدى المصلى فى مكة

http://www.al-wed.com/pic-vb/16.gif

safae4
30-08- 2010, 01:42 PM
http://www.bentelnil.com/files/7be306ca45.gif


صلى الله على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد


الحديث النهارده ان شاء الله .. بعنوان (( كتاب المساجد ومواضع الصلاة ))


عن جابر بن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( أعطيت خمسا لم يعطهن أحد قبلى . كان كل نبى يبعث الى قومه خاصة وبعثت الى كل أحمر وأسود . وأحلت لى الغنائم ولم تحل لأحد قبلى . وجعلت لى الأرض طيبة طهور ومسجدا فأيما رجل أدركته الصلاة صلى حيث كان . ونصرت بالرعب بين يدى مسيرة شهر . وأعطيت الشفاعة ))


وفى رواية أخرى : عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : فضلت على الأنبياء بست : أعطيت جوامع الكلم . ونصرت بالرعب . وأحلت لى الغنائم . وجعلت لى الأرض طهورا ومسجدا . وأرسلت الى الخلق كافة . وختم بى النبيون ))

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

http://www.al-wed.com/pic-vb/10.gif


قوله ( مسجدا ) : معناه :

1) أن كا من كان قبلنا انما أبيح لهم الصلوات فى مواضع مخصوصة . كالبيع والكنائس

2) وقيل : كان من قبلنا كانوا لا يصلون الا فيما تيقنوا طهارته من الأرض . وخصصنا نحن بجواز الصلاة فى جميع الأرض الا ما تيقنا نجاسته

قوله ( وأعطيت الشفاعه ) :

هى الشفاعة العامه التى تكون فى المحشر يفزع ( يذهب ) الخلائق اليه صلى الله عليه وسلم

والسبب : لأن الشفاعة فى الخاصة جعلت لغيره أيضا

وقال القاضى : وقيل المراد شفاعة لا ترد . قال : وقد تكون شفاعته لخروج من كان فى قلبه مثقال ذرة من ايمان من النار . لأن الشفاعه التى جاءت لغيره انما جاءت قبل هذا . وهذه مختصة به كشفاعة المحشر

http://www.al-wed.com/pic-vb/10.gif

قوله ( أعطيت جوامع الكلم ) :

يعنى به : القرآن . جمع الله تعالى فى الألفاظ اليسيرة منه المعانى الكثيرة . وكلام النبى صلى الله عليه وسلم كان بالجوامع قليل اللفظ كثير المعنى

قوله ( وبعثت الى كل أحمر وأسود ) وفى الرواية الاخرى ( الى الناس كافة ) :

1) قيل المراد بالأحمر : البيض من العجم وغيرهم . والمراد بالأسود : العرب لغلبة السمرة فيهم وغيرهم من السودان

2) وقيل المراد بالأسود : السودان .. وبالأحمر : من عداهم من العرب وغيرهم

3) وقيل الأحمر : الانس .. والأسود الجن


والصواب : الجمييييع فقد بعث النبى صلى الله عليه وسلم الى جميعهم


http://www.al-wed.com/pic-vb/10.gif

قوله ( مسيرة شهر ) :

أنه لم يوجد لغيره النصر بالرعب فى هذه المدة ولا فى أكثر منها

فالظاهر : اختصاصه به مطلقا . وانما جعل الغاية شهر لأنه لم يكن بين بلده وبين أحد من أعدائه أكثر منه

قوله ( وختم بى النبيون ) :

فهو كلام صريح

قال تعالى : ( ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبين وكان الله بكل شىء عليما ) صدق الله العظيم

وقد دلت الآية الكريمة :

على أن النبى صلى الله عليه وسلم ختمت به النبوة . فلا نبى بعد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم حتى يقوم الناس لرب العالمين

http://www.al-wed.com/pic-vb/10.gif

safae4
30-08- 2010, 01:44 PM
http://abeermahmoud.jeeran.com/07_basmallah.gif (http://www.m-ro7e.com/vb/redirector.php?url=%61%48%52%30%63%44%6f%76%4c%33% 64%33%64%79%35%75%62%32%64%31%62%57%5a%74%4c%6d%4e %76%62%53%39%6d%62%33%4a%31%62%53%39%31%63%6d%77%7 5%63%47%68%77%50%33%4a%6c%5a%6a%31%6f%64%48%52%77% 4f%69%38%76%64%33%64%33%4c%6d%4a%6b%63%6a%45%7a%4d %43%35%75%5a%58%51%76%64%6d%49%76%64%44%45%77%4d%6 a%55%31%4f%53%35%6f%64%47%31%73)


صلى الله على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد

الحديث ... بعنوان ( جواز حمل الصبيان فى الصلاة )
( وأن ثيابهم محمولة على الطهارة حتى يتحقق نجاستها )


عن أبى قتاده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ( كان يصلى وهو حامل أمامة بنت زينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ولأبى العاص بن الربيع فاذا قام حملها واذا سجد وضعها )


وفى رواية أخرى عن أبى قتادة الأنصارى قال ( رأيت النبى صلى الله عليه وسلم يؤم الناس وأمامة بنت أبى العاص وهى ابنة زينب بنت النبى صلى الله عليه وسلم على عاتقه فاذا ركع وضعها واذا رفع من السجود أعادها )

http://mony1984.jeeran.com/SDS-GGPinkStemRose.gif

الحديث فيه :

دليل لصحة صلاة من حمل آدميا أو حيوانا طاهرا من طير وشاة وغيرهما وأن ثياب الصبيان وأجسادهم طاهرة حتى تتحقق نجاستها وأن الفعل القليل لا يبطل الصلاة وأن الأفعال اذ تعددت ولم تتوالى بل تفرقت لا تبطل الصلاة وفيه تواضع مع الصبيان وسائر الضعفة ورحمتهم وملاطفتهم .


قوله ( رأيت النبى يؤم الناس وأمامة على عاتقه ) :

1) لمذهب الشافعى ومن وافقه على أنه يجوز حمل الصبى والصبية وغيرهما من الحيوان الطاهر فى صلاة الفرض وصلاة النفل . ويجوز ذلك للامام والمأموم والمنفرد .

2) أصحاب مالك حمّلوه : على النافلة ومنعوا جواز ذلك فى الفريضة

وهذا التأويل فاسد :

لأن قوله ( يؤم الناس ) صريح أو كالصريح فى أنه كان فى الفريضة ..

http://mony1984.jeeran.com/SDS-GGPinkStemRose.gif

1) وأدعى بعض الماكية أنه منسوخ .

2) وبعضهم أدعى أنه خاص بالنبى صلى الله عليه وسلم
.
3) وبعضهم قال أنه كان لضرورة .


وكل هذه الدعاوى باطلة ومردودة :

فانه لا دليل عليها ولا ضرورة اليها .. بل الحديث صحيح صريح فى جواز ذلك وليس فيه ما يخالف قواعد الشرع لأن الأدمى طاهر وما فى جوفه من النجاسه معفو عنه لكونه فى معدته وثياب الأطفال وأجسادهم على الطهارة .

http://mony1984.jeeran.com/SDS-GGPinkStemRose.gif


وفى الحديث فوائد :

1) حسن المعاشرة مع الأهل والصغار

2) أن لمس ذوات المحارم لا ينقض الوضوء

3) جواز ادخال الأولاد فى المساجد

4) أما حديث ( جنبوا مساجدكم صبيانكم ) . هو حديث ضعيف جدااااا . ضعفه الحافظ العراقى وابن الجوزى وابن حجر . وقال عبد الحق لا أصل له .

قوله ( وهو حامل أمامة بنت زينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ولأبى العاص ابن ربيع ) :

يعنى : بنت زينب من زوجها أبى العاص بن الربيع . وقوله ابن الربيع هو الصحيح والمشهور فى كتب أسماء الصحابة وكتب الأنساب وغيرها .


http://mony1984.jeeran.com/SDS-GGPinkStemRose.gif


أدعو الله بأن يغفر لجميع المسلمين والمسلمات جميع ذنوبهم وخطاياهم

ويجعلنا جميعا فى الفردوس الأعلى الذين يحظون فيه برؤية وجهه الكريم

safae4
30-08- 2010, 01:45 PM
http://www.sheekh-3arb.net/3atter/salam_files/image157.gif


صلى الله على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد وعلى أصحابه وأزواجه وذريته وسلم أجمعين

الحديث .. بعنوان ( باب تلقين الموتى لا اله الا الله )


أتمنى أى حد يشوف اسم الحديث مايطلعش ويرفض أنه يقرأه . أحب أقوله أقرأه هاتلاقى معلومات جديده

هاتفيدك وهاتعرفها وجايز يكون سبب للهدايه أكتر وأكييد هدايتى قبل هدايتك

http://dc02.arabsh.com/i/00093/x4x62joxqvgt.gif


حدثنا يحيى بن عمارة قال سمعت أبا سعيد الخدرى يقولا : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( لقنوا موتاكم لا اله الا الله )

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم


http://dc02.arabsh.com/i/00093/x4x62joxqvgt.gif


الجنازة : مشتقة من جتر اذا ستر

والجنازة بكسر الجيم وفتحها . والكسر أفصح . ويقال بالفتح للميت . وبالكسر للنعش اللى عليه الميت

والجمع : جنائز بفتح الجيم لا غير .


قوله ( لقنوا موتاكم لا اله الا الله ) :

من حضره الموت .


والمراد :

ذكروه لا اله الا الله لتكون أخر كلامه . كما فى الحديث ( من كان أخر كلامه لا اله الا الله دخل الجنة )

والأمر بهذا التلقين : أمر ندب . وأجمع العلماء على هذا التلقين


http://dc02.arabsh.com/i/00093/x4x62joxqvgt.gif


لماذا كرهوا العلماء من الاكثار عليه والموالاة ( وراء بعضها ع طول ) ؟؟؟


لئلا يضجر بضيق حاله وشدة كربه . فيكره ذلك بقلبه ويتكلم بما لا يليق


قالوا : واذا قاله مرة لا يكرر عليه الا أن يتكلم بعده بكلام أخر فيعاد التعريض به ليكون أخر كلامه


التلقين : التذكرة والدعوة الى القول والنطق . لا عن طريق الطلب المباشر للنطق وانما ينطق من حضر الموت بالشهادتين نطقا يسمع به الميت كأنه يدعوه للنطق بها .


وجملة لا اله الا الله : هذه الجملة أصبحت لقبا يقصد به الشهادتان شرعا


ويتضمن الحديث :

الحضور عند المحتضر لتذكيره وتأنيسه واغماض عينيه والقيام بحقوقه . وهذا مجمع عليه .

http://dc02.arabsh.com/i/00093/x4x62joxqvgt.gif


ومن جمله ما يطلب ممن يحضر عند من شارف على الموت بالاضافه الى تلقينه الشهادتين :

1) أن يطمعه فى رحمة الله تعالى

2) وأن يحسه على احسان الظن بربه

3) ويذكره من الآيات والأحاديث ما يطمئنه الى ذلك

4) وأن يستقبل به القبلة . قال النووى وهذا مجمع عليه

5) وأن يأمره بالصبر عند معالجة سكرات الموت

6) ويذكر له آيات من الكتاب والسنة فى بيان فضل الصابرين


http://dc02.arabsh.com/i/00093/x4x62joxqvgt.gif

safae4
30-08- 2010, 01:46 PM
http://smiles.tbadl.com/smiles/60/3725.gif



الحديث ... بعنوان ( ما يقال عند المصيبة )

عن أم سلمة أنها قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول / ما من مسلم تصيبه فيقول ما أمره الله ( انّا لله وانّا اليه راجعون ) . اللهم أجرنى فى مصيبتى وأخلف لى خيرا منها الا أخلف الله له خيرا منها :

قالت : فلما مات أبو سلمة قلت : أى المسلمين خير من أبى سلمة أول بيت هاجر الى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثمّ انّى قلتها فأخلف الله لى رسول الله . قالت : أرسل الى رسول الله حاطب بن أبى بلتعة يخطبنى له . فقلت ان لى بنتا وأنا غيور فقال أما أبنتها فندعو الله أن يغنيها عنها وأدعو الله أن يذهب بالغيرة .


وفى رواية أخرى :

أمّ سلمة زوج النبى صلى الله عليه وسلم تقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ما من عبد تصيبه مصيبة فيقول : ( انّا لله وانّا اليه راجعون ) اللهم أجرنى فى مصيبتى وأخلف لى خيرا منها الا أجره الله فى مصيبته وأخلف له خيرا منها . قالت فلما توفى أبو سلمة قلت كما أمرنى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخلف الله لى خيرا منه رسول الله صللى الله عليه وسلم


http://www.al-wed.com/pic-vb/19.gif


قوله ( ما من مسلم تصيبه مصيبة فيقول ما أمره الله عزوجل انا لله وانا اليه راجعون ) :

فيه دليل للمذهب المختار فى الأصول أن المندوب مأمور به . لأنه لله .مأمور به

قوله ( أجرنى فى مصيبتى وأخلف لى خيرا منها ) :

ومعنى أجره الله : أعطاه أجره وجزاء صبره وهمه فى مصيبته

قوله ( أخلف لى ) :

يقال لمن ذهب له مال أو ولد أو قريب أو شىء يتوقع حصول مثله . أخلف الله عليك أى رد عليك مثله فان ذهب مالا يتوقع مثله

http://www.al-wed.com/pic-vb/19.gif

قولها ( وأنا غيور ) :

يقال امرأة غيرى

قوله ( وأدعو الله أن يذهب بالغيرة )

ويقال أذهب الله الشىء وذهب به . كقوله تعالى ذهب الله بنورهم

قوله ( ثمّ عزم الله لى فقلتها ) :

أى خلق فى عزما .. على أن معناه خلق لى أو فى عزما

http://www.al-wed.com/pic-vb/19.gif

قال النووى : واختلف فى المراد به هنا ( العزم ) :

1) قيل : لو سهل لى سبيل العزم أو خلق فى قدرة عليه

2) وقيل : العزم هنا بمعنى الارادة فان القصد والعزم والارادة والنية متقاربت فيقام بعضها مقام بعض فعلى هذا معناه لو أراد الله ذلك لى

3) وققد نقل الأزهر وجماعه غيرة : أن العرب تقول نواك الله بحفظه . قالوا وتفسيره : قصدك الله بحفظه
وقيل : معناه لو ألزمت ذلك فان العزيمة بمعنى اللزوم

http://www.al-wed.com/pic-vb/19.gif

safae4
30-08- 2010, 01:46 PM
http://i226.photobucket.com/albums/dd252/no_na002/eeeeee.gif



الحديث .. بعنوان ( باب البكاء على الميت )

قالت أمّ سلمة لما مات أبو سلمة قلت غريب وفى أرض غربة لأبكينه بكاء يتحدث عنه . فكنت قد تهيأت للبكاء عليه اذ أقبلت امرأة من الصعيد تريد أن تسعدنى . فاستقبلها رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال : أتريدين أن تدخلى الشيطان بيتا أخرجه الله منه مرتين . فكففت عن البكاء فلم أبك


وفى رواية أخرى :

( عن أسامة بن زيد : قال : كنا عند النبى صلى الله عليه وسلم فأرسلت اليه احدى بناته تدعوه وتخبره أن صبيا لها أو لها فى الموت فقال للرسول صلى الله عليه وسلم للرسول ( الذى أرسلته ) ارجع اليها فأخبرها أن لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شىء عنده بأجل مسمى . فمرها فلتصبر ولتحتسب . فعاد الرسول فقال : انها قد أقسمت لتأتينها . قال فقام النبى صلى الله عليه وسلم وقام معه سعد بن عبادة ومعاذ بن جبل . وانطلقت معهم . فرفع اليه الصبى ونفسه تقعقع كأنها فى وشنة فقاضت عيناه . فقال له سعد ما هذا يا رسول الله . قال سيدنا محمد هذه رحمة جعلها الله فى قلوب عباده وانما يرحم الله من عباده الرحماء )


وفى رواية أخرى :

( عن عبد الله بن عمر قال : اشتكى سعد بن عباده شكوى له فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم يعوده مع عبد الرحمن بن عوف وسعد بن أبى وقاص وعبد الله بن مسعود فلما دخل عليه وجده فى غشية فقال أقد قضى قالوا لا يا رسول الله . فبكى رسول الله صلى الله عليه وسلم . فلما رأى القوم بكاء رسول الله بكوا . فقال ألا تسمعون ان الله لا يعذب بدمع العين ولا بحزن القلب ولكن يعذب بهذا وأشار الى لسانه أو يرحم )

http://www.al-wed.com/pic-vb/24.gif

قولها ( غريب فى أرض غربة ) :

معناه : أنه من أهل مكة ومات بالمدينة

قولها ( أٌبلت امرأة من الصعيد ) :

المراد بالصعيد هنا : عوالى المدينة ..و أصل الصعيد ما كان على وجه الأرض

قولها ( تسعدنى ) :

أى : تساعدنى فى البكاء والنوح

http://www.al-wed.com/pic-vb/24.gif

قوله صلى الله عليه وسلم ( ان لله ما أخذ وما أعطى وكل شىء عنده بأجل مسمى ) :

معناها : الحث على الصبر والتسليم لقضاء الله تعالى ... وتقديره : أن هذا الذى أخذ منكم كان له ( لله ) . لا لكم . فلم يأخذ الا ما هو له فينبغى أن لا تجزعوا

قوله ( وله ما أعطى ) :

أن ما وهبه الله لكم ليس خارجا عن ملكه بل هو سبحانه وتعالى يفعل فيه ما يشاء

قوله ( وكل شىء عنده بأجل مسمى ) :

معناه : اصبروا ولا تجزعوا فان كل من يأت قد انقضى أجله المسمى فمحال تقدمه أو تأخره عنه . فاذا علمتم هذا كله فاصبروا واحتسبوا ما نزل بكم

قوله ( ونفسه تقعقع فى شنة ) :

ومعنها : لها صوت وحشرجه كصوت الماء اذا ألقى فى القربة البالية

http://www.al-wed.com/pic-vb/24.gif

قوله ( فقاضت عيناه فقال له سعد ما هذا يا رسول الله ........ الى أخر الحديث ) :

معناه : أن سعد ظنّ أن جميع أنواع البكاء حرام . وأن دمع العين حرام . وظنّ أن النبى صلى الله عليه وسلم نسى فذكره فأعلمه النبى صلى الله عليه وسلم أن مجرد البكاء ودمع العين ليس بحرام . ولا مكروه . بل هو رحمة وفضيلة . وانما لمحرم النوح والندب ( تندب ) والبكاء المقرون بهما أو بأحدهما

قوله ( ان الله لا يعذب بدمع العين وحزن القلب ولكن يعذب بهذا وأشار الى لسانه )

وهذه الجمله توافق فى حديث اخر يقول ( لعين تدمع والقلب يحزن ولا نقول ما يسخط الله )

وأيضا فى رواية أخرى : ( ما لم يكن لقع أو لقلقة )

واللقع والنقع : رفع الصوت

وقيل : شق الجيوب

وقيل : وهو وضع التراب على الرأس

لأن النقع بالنون هو الغبار وهو أولى . لأنه قرن به اللقلقة وهو الصوت

وقال ابن الأثير فى موضع أخر : أراد الصياح والجلبه عند الموت

http://www.al-wed.com/pic-vb/24.gif

قوله ( وجده فى غشية ) :

فيها قولان :

1) من يغشاه من أهله

2) ما يغشاه من كرب الموت

أفادت أحاديث الباب ( الأحاديث الذى معنا ) أن حزن القلب ودمع العين من غير أن يصاحبها سخط على القضاء والقدر ومن غير أن يصاحبها قول أو فعل يغضب الرب فهذا أمر لا شىء فيه شرعا

لماذا : لمسايرته للطبيعه البشرية ولوصف الرسول صلى الله عليه وسلم لهذا الحزن والدمع عليه بأنه رحمة أنزلها الرحمن فى قلوب الرحماء

3) ولقول الرسول صلى الله عليه وسلم ان الله لا يعذب بدمع العين ولا بحزن القلب فهذه الطائفة السابقة من الأحاديث تفيد اباحة الحزن ودمع العين

4) وأن الحزن الذى يصاحبه قول أو فعل يغضب الله حرام أو مكروه كمصاحبة الحزن للصراخ والعويل والنياحة واللطم وشق الجيوب وغير ذلك

http://www.al-wed.com/pic-vb/24.gif

ما يستفاد من الحديث :

1) يستفاد من ارسال احدى بناته صلى الله عليه وسلم ليحضر عند موت ابنها جواز استحضار وى الفضل للمحتضر رجاء بركتهم ودعائهم

2) أمر صاحب المصيبة بالصبر

3) جواز البكاء من غير نوح على الميت

4) أن اللسان مناط الثواب والعقاب

http://www.al-wed.com/pic-vb/24.gif

safae4
30-08- 2010, 01:47 PM
http://www.sheekh-3arb.net/3atter/salam_files/image080.gif

صلى الله على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد وعلى أصحابه وأزواجه وذريته وسلم أجمعين



الحديث ... بعنوان ( يعذب الميت ببكاء أهله عليه )


عن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :


(( ان الميت يعذب ببكاء الحىّ ))

وأيضا :

ذكر عند عائشة قول ابن عمر الميت يعذب ببكاء أهله عليه . فقالت :


(( رحم الله أبا عبد الرحمن سمع شيئا فلم يحفظه انما مرت على رسول الله صلى الله عليه وسلم جنازة يهودى وهم يبكون . فقال : أنتم تبكون وأنه ليعذب ))

http://alzezavon.jeeran.com/Sobhan1Alah.gif

قوله ( ان الميت يعذب ببكاء أهله عليه )

وفى روايه ( ببعض بكاء أهله عليه )

وفى رواية ( ببكاء الحى )

وفى رواية ( يعذب فى قبره بما نيح عليه )

وفى رواية ( من يبكى عليه يعذب )


السيدة عائشة : أنكرت أن يكون النبى صلى الله عليه وسلم قال ذلك


واحتجت : بقوله تعالى ( ولا تزروا وازرة وزر أخرى )


قالت :

وانما قال النبى صلى الله عليه وسلم ذلك فى يهوديه أنها تعذب وهم يبكون عليها . يعنى : تعذب بكفرها وليس بسبب بكاء أهلها عليها

http://alzezavon.jeeran.com/Sobhan1Alah.gif

أختلف العلماء فى هذه الأحاديث ؟؟؟


1) فتأولها الجمهور على من وصى بأن يبكى عليه ويناح بعد موته . فنفذت وصيته . فهذا يعذب ببكاء أهله عليه ونوحهم لأنه بسببه ومنسوب اليه

2) قالوا : فأما من بكى عليه أهله وناحوا من غير وصيه منه . فلا يعذب . لقوله تعالى ( ولا تزروا وازرة وزر أخرى ) .

3) وقالت طائفه ان معنى الأحاديث : أنهم كانوا ينوحون على الميت ويندبونه بتعديد شمائله ومحاسنه فى زعمهم . وتلك الشمائل قبائح فى الشرع يعذب بهما . كما كانوا يقولون : يا مؤيم النسوان ومؤتم الولدان ومخرب العمران ومفرق الأخدان ونحو ذلك . مما يونه شجاعه وفخر . وهو حراااااام شرعااااا .

4) قالت طائفه معناه : أنه يعذب بسماعه بكاء أهله عليه .

5) وطائفة قالت : ان الحديث محمول على من أوصى بالبكاء والنوح أو من لم يوصى بتركهما .

*** فمن أوصى بهما أو أهمل الوصية ولم يقل لهما لا تفعلا ذلك بعد موتى . فانه يعذب بهما . لتفريطه فى أنه لم يوصى وأهملها

*** فأما من وصى بتركهما فلا يعذب بهما اذ لا صنع له فيهما ولا تفريط منه

http://alzezavon.jeeran.com/Sobhan1Alah.gif

وقالت عائشه رضى الله عنها :

معنى الحديث أن الكافر أو غيره من أصحاب الذنوب يعذب فى حال بكاء أهله عليه بذنبه لا ببكائهم عليه

والصحيح : من هذه الأقوال ما قدمناه عن الجمهور

وأجمعوا كلهم مع اختلاف مذاهبهم : على ان المراد بالبكاء هنا : البكاء بصوت ونياحه . لا مجرد دمع العين

http://alzezavon.jeeran.com/Sobhan1Alah.gif

وللحافظ بن حجر رأى جميييل جدا :

من كانت طريقته النوح فمشى أهله على طريقته أو بالغ فأوصاهم بذلك عذب بصنيعه . ومن كان ظالما فندب بأفعاله الجائرة عذب بما ندب به . ومن كان يعرف من أهله النياحه فأهمل نهيهم عنها فان كان

راضيا بذلك عذب بصنعه . وان كان غير راضى عذب بالتوبيخ لأنه أهمل النهى . ومن سلم من ذلك كله واحتاط فنهى أهله عن المعصية ثم خالفوه وفعلوا ذلك كان تعذيبه عبارة عن تألمه بما يراه منهم من مخالفة أمره واقدامهم على معصية ربهم .. والله تعالى أعلم بالصواب

http://alzezavon.jeeran.com/Sobhan1Alah.gif

ما يستفاد من الحديث :

1) حسن ظنّ الصحابه بعضهم لبعض حيث قالت عائشة : انكم لتحدثونى عن غير كاذبين ولا مكذبين لكن السمع يخطىء

2) أدب أم المؤمنين واحسانها لمن يتأذى بقولها حيث دعت لابن عمر يغفر الله لأبى عبد الرحمن

3) جواز اليمين لتأكيد الخبر . وفيه من الفوائد غير ذلك لمن تأمل وتدبر

http://alzezavon.jeeran.com/Sobhan1Alah.gif

أدعو الله انى أكون وفقت فى هذا الحديث