المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سلاح خطيراسمه الدعاء


المربي
08-10- 2010, 12:21 AM
سلاح خطيراسمه الدعاء

الحمد لله سميع النداء ، مجيب الدعاء ، كريم العطاء ، ذي الخزائن الملأى ينفق على عباده بسخاء ويَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنْفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ .يرى مكاننا ويسمع كلامنا. وهو معنا أين ما كنا.القريب المجيب السميع البصيروأشهد ان لا إله إلا الله وحده لاشريك له سبحانه وتعالى لا يتعاظمه شيء أعطاه ، ويجيب المضطر إذا دعاه ، ويغيث الملهوف إذا ناداه وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله أخلص من دعا ، وأصدق من خاف الله ورجا . فاللهم صل وسلم عليه وعلى آله وأصحابه الذين كانوا يدعون ربهم خوفاً وطمعاً.وعلى التابعين ومنتبعهم بإحسان إلى يوم الدّينواجعلنا منهم واحشرنا في زمرتهم يا رب العالمين. أما بعد :

أيها المومنون والمومنات ، اتقوا الله ربكم واحمدوه واشكروه على أن هداكم للايمان وجعلكم من أمة الاسلام أمة سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام
أيها الإخوة والأخوات ،سلاح المؤمن الدعاء. جاءأعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله :
"أبعيد ربنافنناديه أم قريب فنناجيه ؟ فلم يرد عليه النبي صلى الله عليه وسلم ونزل قول اللهتعالى :"وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُدَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ "
الدعاء أخي المسلم أختي المسلمة. عليكم بالدعاء ، أكثروا من الدعاء فنحن جميع في حاجة الى الدعاء. وإنه "لَيْسَ شَيْءٌ أَكْرَم عَلَى اللَّه تَعَالَى مِنَ الدُّعَاءِ ".وجاء في الحديث الذي رواه أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" الدعاء مخ العبادة ".إنّك يا أخي المسلم تُصلّي من أجل أن تتّصل بالله عز وجل ، وإنّك تصومُ من أجل أن تتَّصل بالله عز وجل ، وإنّك تزكِّي من أجل أن تتَّصل بالله عز وجل ، وإنّك تحجّ البيت من أجل أن تتَّصل بالله عز وجل ، وإنّك تغضّ بصرك وتأمر بالمعروف ، وتنهى عن المنكر ، وتأتَمِرُ بما أمر ، وتنتهي عمَّا نهى عنه وزجر ، من أجل حُسن العلاقة بينك وبين الله عز وجل ، وأنت إذا دَعَوْت الله عز وجل فأنت في أشدّ حالات الاتِّصال مع الله تعالى.
وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :"من لا يسأل الله يغضب عليه" وقال أيضاً :"لا تعجزوا في الدعاء فإنه لا يهلك معالدعاء أحد" فأنت يا أخي المسلم معك سلاح خطير. سلاح اسمه الدعاء لأن ربك اسمه المجيب."إن الله حيى كريم يستحي أن يرفع العبد يديه ثم يردهما صفراً خائبتين"، "يتنزل ربنا إلى السماء الدنيا في الثلث الأخير من الليل فينادي:من يدعوني فاستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرنى فأغفر له" ويقول سبحانه:" يا عبادي كلكم ضال إلا من هديته فاستهدوني أهدكم... يا عبادي كلكم جائعإلا من أطعمته فاستطعموني أُطعمكم... يا عبادي كلكم عار إلا من كسوته فاستكسوني أكسكم... يا عبادي إنكم تخطئون بالليلِ والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعا فاستغفروني أغفر لكم"
نعم ،أخي المسلم ،معك سلاح خطير سلاح اسمه الدعاء . فبالدعاءتحل عقد المكاره ، وتفرج الشدائد ، وبه يلتمس المخرج ، ومعه تفتح أبواب الفرج .
والدعاء طريق النجاة، ومطلب العارفين، ومطية الصالحين، ومفزع المظلومين، وملجأ المستضعفين، به تُستجلب النعم، وبه تدفع النقم. فماأشد حاجة العباد إليه، وما أعظم ضرورتهم إليه، لا يستغني عنه المسلم بأي حالمن الأحوال. والدعاء سبب لتفريج الهموم وزوال الغموم، وإنشراح الصدور، وتيسير الأمور،وفيه يناجي العبدُ ربّه، ويعترف بعجزه وضعفه، وحاجته إلى خالقه .
فهو سلاح قوي يستخدمه المسلم في جلب الخير ودفع الضر، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من فُتح لهمنكم باب الدعاء فتحت له أبواب الرحمة، وما سُئل الله شيئاً يُعطى أحب إليهمن أن يُسأل العافية، إن الدعاء ينفع مما نزل وما لم ينزل، فعليكم عبادالله بالدعاء " رواه الترمذي وحسنه الألباني.
وهو سلاح استخدمه الأنبياء في أصعب المواقف، فها هو النبي صلى الله عليه وسلمفي غزوة بدرعندما نظر إلى المشركين وهم ألف وأصحابه ثلاثمائة وتسعة عشر استقبل القبلةثم رفع يديه قائلاً: " اللهم أنجز لي ما وعدتني، اللهم آت ما وعدتني، اللهمإن تهلك هذه العصابة من أهل الإسلام لا تعبد في الأرض } فما زال يهتفبالدعاء ماداً يديه، مستقبل القبلة حتى سقط رداؤه، فأتاه أبوبكر فأخذ رداءهوألقاه على منكبه ثم التزمه من ورائه وقال :"يا رسول الله :"هون عليك فإن الله ناصرك"، والنبى صلى الله عليه وسلم يبكيويتضرع لله وفجأة.... يرفع النبي رأسه وتتنزل البشرى ويستجيب الله الدعاء فيقول: "أبشر يا أبا بكر،هذا جبريل ينزل من السماء على فرس مع ألف من الملائكة".نزلوا ليحاربوا مع المسلمين استجابة من الله لدعاء حبيبه صلى الله عليهوسلم وأنزل الله قوله: "إذ تستعينون ربكم فاستجاب لكم أني ممدكم بألف منالملائكة مردفين"..
وها هو نبي الله أيوب عليه السلام يستخدم سلاح الدعاء بعدما نزل به أنواعالبلاء، وانقطع عنه الناس، ولم يبق أحد يحنو عليه سوى زوجته، وهو في ذلككله صابر محتسب، فلما طال به البلاء دعا ربه . قال تعالى: وَأيُوبَ إذ نَادىرَبَهُ أنّي مَسَنِىَ الضُرُ وَأنتَ أرحَمُ الرّاحِمِينَ . فَاستَجَبنَالَهُ فَكَشَفنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ"
وهو سلاح المظلومين ومفزع الضعفاء المكسورين إذا انقطعت بهم الأسباب، وأغلقت في وجوههم الأبواب، قال تعالى: " وَإِذَاسَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِإِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْيَرْشُدُونَ "
أخي المسلم ، لا بد لك من قرع أبواب السماء .
عندما تضيق عليك نفسك وتشعر بروحك تنزع من جسدك فاقرع باب السماء ليفرج الله كربتك
عندما يتخلى عنك الجميع وتغدو وحيدا ولا رفيق الا دموعكفاقرع باب السماء ليعوضك الله ويؤنس وحدتك
عندما تتعدد السبل ووتشعب الطرق ولا تدرى ايها تسلكفاقرع باب السماءليفتح الله لك أبواب فضله ويهديك الى سبيل رشدك
عندما تثخن جراحك وتتوالى ألامك ويستمر نزف قلبك فاقرع باب السماء ليخفف الله ما نزل بك
عندما تنظر إلى الحياه فتجدها سوداء مظلمة فاقرع باب السماء ليحقق الله آمالك وأحلامك
عندما تكثر ذنوبك وتزداد معاصيك فاقرع باب السماءليتوب الله عليك
عندما تظلم وتغلق كل الابواب فى وجهك ولا تجد للنصرة وسيلةفاقرع باب السماء لتجد الله تعالى بقربك يحميك ويقيك ويكفيك شر من يعاديك.
تضرع إليه في سجودك فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول :"أَقْرَبُ مَا يَكُونُ الْعَبْدُ مِنْ رَبِّهِ وَهُوَ سَاجِدٌ فَأَكْثِرُوا الدُّعَاءَ"
أخي المسلم ، الزم الدعاء ، اسأل الله المجيب ، اِجعل عنده كل حاجاتك. حُطَّ حالَكَ عنده. اِلْزَمْه واسْألْهوتذلّل له ومَرِّغ جبهتَك في أعتابِه فهو السميع القريب المجيب، .
فاللهميا سميع الدعاء، يا مجيب الدعاء لا تجعلنا بدعائك أشقياء، وكن بنا رؤوفا رحيما
يا خير المسئولين ويا خير المعطين،يا من له الامر كله، نسألك الخير كله، ونعوذ بك من الشر كله، يسر
لنا أسباب رزقك، وافتح لنا أبواب فضلك... اللهم انا نتوجه اليك بالنداء فارفع عنا ما نحن فيه من البلاء. يا سميع الدعاء يا مجيب الدعاء برحمتك يا أرحم الراحمين يارب العالمين .آمين والحمد لله رب العالمين.







الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان الا على الظالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد أشرف المرسلين وعلى آله وصحابته أجمعين .أما بعد
أيها المومنون والمومنات، الله رحيم ، الله كريم الله سميع عليم. تريد أن يستجيب الله لك ؟ عليك إذا أن تخلص العمل لله وتتأدب مع الله في دعائك وتختار الأوقات التي يتجلى فيها ربنا عز وجل والأوقات التي يحب أن تدعوه فيها
ومن أحب الأوقات التي يحب أن تدعوه فيها الثلث الأخير من الليل "جاء رجل إلى النبي فقال يا رسول الله:" أي الدعاء أسمع؟ قال: ثلث الليل الآخر.".وكذلك بين الآذان والإقامةوبعد الصلوات .وأثناء السجود لقول النبي صلى الله عليه وسلم : "أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد".
ومن شروط استجابة الدعاء أكل الحلال، حتى إن النبي وصى "سعد بن أبي وقاص" فقال له: "يا سعد أطب مطعمك تكن مستجاب الدعوة".
ومرّ إبراهيم بن الأدهم بِسُوق البصرة ، فقيل له : يا أبا إسحاق ، إنّ الله تعالى يقول : ادعوني أستجب لكم ، ونحن ندعوه فلا يستجيبُ لنا ، فقال: لأنّ قلوبكم ماتت بعشرة أشياء ، عرفتم الله فلم تؤدوا حقّه، وقرأتم القرآن فلم تعملوا به ، وادَّعَيْتم حبّ رسوله فلم تعملوا بسُنّته ، وقلتم : إن الشيطان لكم عدوّ فاتَّخَذتموه وليًّا ، قلتُم : إنّكم مشتاقون إلى الجنّة فلم تعملوا لها ، قلتم : إنّكم تخافون من النار فلم تتَّقوها ، قلتم : إن الموت حق فلم تسْتعدوا له ، اشْتغلتم بِعُيوب الناس ، وتركتم عيوبكم ، تقلّبتم في نعم الله فلم تشكروه عليها ، ودفنْتم موتاكم فلم تعتبِروا ، فكيف يُستجابُ لكم ؟
ربنا ظلمنا أنفسنا وان لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين. فاللهم استجب دعاءنا ولا تخيب فيك رجاءنا . اللهم عافنا واعف عنا ولا تكلنا الى أنفسنا طرفة عين يا خير مسؤول ويا أكرم مأمول بفضلك وكرمك يا أكرم الأكرمين يارب العالميبن. عباد الله ، إن الله وملائكته يصلون على النبئ ....

rajawi
08-10- 2010, 06:42 PM
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسوله الأمين، وعلى آله وأصحابه الطاهرين، وبعد:

فالدعاء طريق النجاة، وسلم الوصول، ومطلب العارفين، ومطية الصالحين، ومفزع المظلومين، وملجأ المستضعفين، به تُستجلب النعم، وبمثله تُستدفع النقم. ما أشد حاجة العباد إليه، وما أعظم ضرورتهم إليه، لا يستغني عنه المسلم بحال من الأحوال

fatal tigers
08-10- 2010, 08:24 PM
لايمكن ان يكون موضوع كا هدا ليس فيه اي رد
مشكوور استادنا الغالي نعم الدعاء هو سلاح خطير
تقبل مروري يااستاد تحياتي لك
مهدي