المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من ينتصر لرسول الله صلى الله عليه وسلم؟


المربي
07-03- 2008, 08:02 AM
الخطبة الأولى
الحمد لله العزيز القهار ،معز الإسلام بعزه وناصر الأنبياء بنصره ومذل المشركين بقهره ومصرف الأمور بأمره ومستدرج الكافرين بمكره .ونشهد أنه الله الذي لا إله إلا هو، وحده لاشريك له في ملكه والقائل سبحانه في محكم تنزيله :" يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون. ونشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله ، وأمينه على وحيه ، وخيرته من خلقه ، وسفيره بينه وبين عباده ، المبعوث بالدين القويم ، والمنهج المستقيم ، أرسله الله رحمة للعالمين وإماما للمتقين ، وحجة على الخلائق أجمعين ، أرسله على حين فترة من الرسل فهدى به إلى أقوم طريق وأوضح سبيل ، ونشهد أنه بلغ الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة وكشف الغمة وجاهد في الله حق جهاده حتى أتاه اليقين. فاللهم صل وسلم عليه وعلى آله وصحابته أجمعين ،والتابعين لهم ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين واجعلنا منهم واحشرنا في زمرتهم يارب العالمين.أما بعد:
أيها المومنون والمومنات ،اتقوا الله ريكم واحمدوه واشكروه على أن هداكم للإيمان وجعلكم من أمة الإسلام أمة سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام.
أيها الإخوة والأخوات ، لقد فعلها أعداء الإسلام والدين ، فعلها والله أعداء رب العالمين وأعداء القرآن العظيم وأعداء سيد الأولين والآخرين ،سيدنا وحبيبنا محمد المصطفى الأمين . لقد فعلها الكفرة إخوان الشياطين . وكل من والاهم من المشركين والصليبيين الحاقدين الملعونين. إن الَّذِينَ يُؤْذُونَ الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والآخرة و‘د لهم عذابا مهينا. من هم هؤلاء الذين يوذون رسول الله ؟ من هم هؤلاء الذين يستهزئون برسول الله ؟ الله يستهزئ بهم ويذرهم في طغيانهم يعمهون " من هم هؤلاء ؟إنهم أشقياء من الدانمارك والنرويج ؟ إنهم قومٍ جمعوا إلى الكفر حقارة ودناءة وخسة ولؤمًا.إنهم قوم تطاولوا على جناب النبي الأعظم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فرسموا شيطانًا مثلهم وقالوا: ذاك محمد نبي الإسلام والمسلمين!! ألا ساء ما يزرون. فتبا لك يا دانمارك وتبا لكل من والاك .تبا لكم جميعا يا من تآمروا وتواطأوا على سب الرسول ! تبا لهم وتعسا ، خابوا وخسروا ويمكرون ويمكر الله ، والله خير الماكرين . فيا أحباب رسول الله ، أترضون بأن يسب رسول الله ؟ أترضون بأن يهان خير خلق الله ؟ أترضون بأن يستهزأ بأفضل الخلق عند الله ؟ بأي وجه سنقف أمامه يوم القيامة ونطلب منه الشفاعة عند الله ؟ فمعذرة يا رسول الله ، ياحبيبنا ، يا شفيعنا عند الله. لقد قصرنا في حقك أيما تقصير! انهم هم الذين ظلمونا، وجاروا علينا،اعتدوا عليناوآذونا في أنفسنا وأهلينا، وأعراضنا وأوطاننا..إنهم أهانونا وأذلونا ثم اجترأوا على مقا مك يا حبيب الله فنعتوك بالشذوذ وأنت أطهر خلق الله ووصفوك بالمجرم وأنت أرحم خلق الله ، فمعذرة يا رسول الله . استنكرنا لكن استنكارنا لم يكن كافيا واحتججنا لكن احتجاجنا كان محتشما وغضبنا فما اهتم أعداء الله بغضبتنا .ولهذا تطاولوا علينا وعلى مقدساتنا . فدنسوا المصحف الشريف .اعتدِوا على أشرف كلاموأصدق حديث، وأفخر فخر نفتخر به، وهو كلام رب العالمين وكتابه.المبين ،وهاهميعتدون على أشرف رجل في الدنيا، والذي حبّه من ديننا والذي يجب أن نحبه أكثر من أنفسنا وأموالنا وعيالنا وأولادنا وكل حطام الدنيا، لم لم ننتفض بعد ولم نستفق من نومنا وجمودنا ولم ننتصر لكرامتنا! لكأنه ليس فينا غيرة اليهود على ساميتهم، ولا الهندوس علىوثنيتهم. فعذرا رسول الله، فأمة الاسلام مشغولة، لا تملكالوقت لنصرتك .يقول ربنا عز وجل :"قل إن كان آباؤكم وأبناؤكم وإخوانكم وأزواجكم وعشيرتكم وأموال اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها أحب أليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله فتربصوا حتى ياتي الله بأمره ، والله لايهدي القوم الفاسقين " .دلوني على كتاب أشرف من كتاب الله ؟دلّوني على مخلوق خير من محمد بن عبد الله؟متى سنغار وقد بال الكفار على كرامتنا؟متى سنثأر وقد تغوّطوا فوق عزتنا؟!أليس فينا حس إيماني, ونور رباني؟متى سننتصر لديننا ؟أننتظر ملائكة من السماء تأتي لتنصر دين الله؟ إذاً، فما قيمتنا على وجه الأرض ونحن ننتسب لهذا الدين؟
يا أمة المليار ونصف المليار مسلم ، نحن أعداد هائلة ولكننا غثاء كغثاء السيل .لنتنصر هذه الأمة طالما أنها لم تنصر دين الله تعالى. لن تنصر هذه الأمة طالما المسلمون يتهاونون بالسنن ويقصرون في الطاعات . لن تنصر هذه الأمة طالماالمسلمون يتركون الفرائض ويخلون بالواجبات .لن تنصر هذه الأمة طالما المسلمون يضيعون الصَّلَوَاتِ ويتبعون الشَّهَوَاتِ ويقعون في الحَرَامِ وَالشُّبُهَاتِ ،فأي نصرة للنبي ترجى من مثل هؤلاء؟ أي نصرة ترجى ممن يترك صلاة الفجر ويؤثر النوم ؟ أي نصرة تأتي ممن يتهاون بصلاة الجماعة ويهجر المسجد ؟ أي نصرة ترتجى ممن يأكل الحرام ولا يتورع عن النظر الى الحرام والاستماع إلى الحرام ؟ هل النبي صلى الله عليه وسلم لايستحق أن ندافع عنه ؟ ذكر أحد الشيوخ أن رجلاً رأى النبي صلى الله عليه وسلم في الرؤيا وهو يبكي، وقال له: ..قل لأمتي: أليس لي حق عليهم أن يفدوني بأنفسهم؟ فبا أحباب رسول الله ،يا أنصار رسول الله ، نخاف غضب الله ، نخاف عقاب الله . نخاف أن لا نحظى بشفاعة رسول الله . فعذراً يا رسول الله إنْ تخاذلنا عن الدفاع عنك .. فإن بعضنا مشغول بأولاده وأمواله وأملاكه !! عذراً يا رسول الله..فإن المال أحب إلى قلوب بعضنا منك !! عذراً يا رسول الله ..فإن مصالحنا الدنيوية مقدمة عند بعضنا عليك !!عذراً يا رسول الله ..فإننا نغضب أشد الغضب إذا اغتصبت أموالنا ..ولا يغضب بعضنا لك وأنت يُساءُ إليك علناً بلا حياء ولا خوف ولا وجل .
أيها المسلمون: إنْ تخاذلنا عن نصرة نبينا صلى الله عليه وسلم ..فإن الله ناصر نبيه..معلٍ ذكره..رافعٌ شأنه..معذب الذين يؤذنه في الدنيا والآخرة.. ففي الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم : قال : " يقول الله تعالى :" من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب " .فكيف بمن عادى الأنبياء ؟ ويقول ا جل جلاله :"وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ " . ويقول في آية أخرى:" إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُّهِيناً " . ويقول سبحانه وتعالى :"وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ" وقال في مواضع أخرى :"فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللّه وهو السميع العليمُ" وقالأَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ. "وقد فعل تعالى, فما تظاهر أحدبالاستهزاء برسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وبما جاء به إلاأهلكه الله وقتله شر قتلة..
أخرج الطبراني والبيهقي, عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى"إنا كفيناك المستهزئين الذين يجعلون مع الله إلها آخر ،فسوف يعلمون"،قال: المستهزئون هم الوليد بن المغيرة والأسود بن عبد يغوث والأسود بنالمطلب والحارث بن عبطل السهمي والعاص بن وائل, فأتاه جبريل فشكاهم إليهرسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فقال: أرني إياهم, فأراه كلواحد منهم, وجبريل يشير إلى كل واحد منهم في موضع من جسده ويقول: كَفَيْـتُكَهُ, والنبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يقول: ما صنعتشيئاً!
فأما الوليد, فمرّ برجل من خزاعة وهو يريش نبلاً فأصاب أكحله فقطعها. وأما الأسود بن المطلب, فنزل تحت سمرة فجعل يقول: يابنيّ, ألاتدفعون عني؟ قد هلكت وطُعنت بالشوك في عينيّ فجعلوا يقولون: ما نرى شيئاًفلم يزل كذلك حتى عتمت عيناه. وأما الأسود بن عبد يغوث, فخرج في رأسه قروحفمات منها. وأما الحارث فأخذه الماء الأصفر في بطنه حتى خرج خرؤه من فيهفمات منه. وأما العاص فركب إلى الطائف فربض على شبرقة فدخل من أخمص قدمهشوكة فقتلته. وعَنْأَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: كَانَ رَجُلٌ نَصْرَانِيًّافَأَسْلَمَ وَقَرَأَ الْبَقَرَةَ وَآلَ عِمْرَانَ، فَكَانَ يَكْتُبُلِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَعَادَ نَصْرَانِيًّا،فَكَانَ يَقُولُ: "مَا يَدْرِي مُحَمَّدٌ إِلا مَا كَتَبْتُ لَهُ"،فَأَمَاتَهُ اللَّهُ فَدَفَنُوهُ، فَأَصْبَحَ وَقَدْ لَفَظَتْهُ الأَرْضُ،فَقَالُوا: هَذَا فِعْلُ مُحَمَّدٍ وَأَصْحَابِهِ لَمَّا هَرَبَ مِنْهُمْنَبَشُوا عَنْ صَاحِبِنَا فَأَلْقَوْهُ، فَحَفَرُوا لَهُ فَأَعْمَقُوا،فَأَصْبَحَ وَقَدْ لَفَظَتْهُ الأَرْضُ، فَقَالُوا: هَذَا فِعْلُمُحَمَّدٍ وَأَصْحَابِهِ، نَبَشُوا عَنْ صَاحِبِنَا لَمَّا هَرَبَمِنْهُمْ فَأَلْقَوْهُ، فَحَفَرُوا لَهُ وَأَعْمَقُوا لَهُ فِي الأَرْضِمَا اسْتَطَاعُوا، فَأَصْبَحَ وَقَدْ لَفَظَتْهُ الأَرْضُ، فَعَلِمُواأَنَّهُ لَيْسَ مِنْ النَّاسِ فَأَلْقَوْهُ » رواه البخاري ومسلم،وهذا جزاء المستهزئين برسول الله ، لهم عذاب في الحياة الدنيا ، ولعذاب الآخرة أشق ، وما لهم من ناصرين. فاللهم اكفنا شر أعدائنا . اللهم انتقم من المستهزئين بنبينا .اللهم قونا وقو إيماننا واجعلنا من الغيورين على ديننا ونبينا . فأنك على ما تشاء قدير يانعم المولى ويا نعم النصير .آمين والحمد لله رب العالمين .

المربي
07-03- 2008, 08:05 AM
الخطبة الثانية
الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد أشرف المرسلين ، وعلى آله وصحابته أجمعين ،أما بعد
أيها المومنون والمومنات ، لكم أن تتساءلوا ، لماذاكلهذا التشويه والإيذاء لرسول الله صلى الله عليه وسلم ؟.لماذا هذه الادعاءات الباطلة؟لماذا يكذبون على رسول الله صلى الله عليه وسلم ويسخرون منه وينعتونه بأقبح الأوصاف ؟ لماذا هذه الرسوم المسيئة وغيرها من حملات التشويه والكذب والافتراء على رسول الله وعلى الاسلام والمسلمين ؟ما لسر في هذا كله؟السر الحقيقي وراء هذه الحملات، هو الانتشار الواسع لدين الإسلام في معاقل النصرانية، انتشار الاسلام في بلادهم أقضّ مضاجع رؤسائهم الدينيين والسياسيين، مما حدا ببعضهم للكلام الصريح عن ضرورة التصدي لانتشار دين الإسلام، وهذه بعض الإحصائيات والأخبار التي تشهد بهذا الانتشار: ففي قلب أوروبا بدأت أعداد المساجد تنافس أعداد الكنائس في باريس ولندن ومدريد وروما ونيويورك، وصوتُ الأذان الذي يرفع كل يوم في تلك البلاد خمس مرات، خيرُ شاهد على أن الإسلام يكسب كل يوم أرضاً جديدة وأتباعاً جدداً. فقد أصبح للأذان من يلبيه في كل أنحاء الأرض، من طوكيو حتى نيويورك، وعند نيويورك ومساجدها نتوقف، ففي أوقات الأذان الخمس ينطلق الأذان في نيويورك وحدها في مائة مسجد، و بلـغ عدد المساجد في الولايات المتحدة الأمريكية ما يقرب من 2000 مسجد والحمد لله، وترتفع في بريطانيا مئذنة نحو 1000 مسجد، وتعلو سماء فرنسا وحدها مئذنة 1554 مسجداً ولا تتسع للمصلين، وأما ألمانيا فتُقدّر المساجد وأماكن الصلاة فيها بـ2200 مسجد ومصلى، وأما بلجيكا فيُوجد فيها نحو 300 مسجد ومصلى، ووصل عدد المساجد والمصلّيات في هولندا إلى ما يزيد عن 400 مسجد، كما ترتفع في إيطاليا وحدها مئذنة 130 مسجدًا، أبرزها مسجد روما الكبير، وأما النمسا فيبلغ عدد المساجد فيها حوالي 76 مسجداً. هذه فقط بعض الدول في أوروبا الغربية، عدا عن أوروبا الشرقية، والإقبال على الإسلام يزداد يوماً بعد يوم، ومن هذه المساجد يتحرك الإسلام، وينطلق في أوروبا، لذلك ليس غريباً أن تشدّد أوروبا وأمريكا في أمر المساجد ومراقبة أهلها، والتضييق في إعطاء الرخص لبنائها.ولقد بدأت الصحف الغربية تطلق صيحات تحذير من الانتشار الواسع لدين الإسلام بين النصارى وتعلن تزايد أعداد الداخلين في الإسلام. ففي عام 2001 نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" مقالاً ذكرت فيه أن بعض الخبراء الأمريكيين يقدرون عدد الأمريكيين الذين يعتنقون الإسلام سنوياً بـ 25000 شخص، وأن عدد الذين يدخلون دين الله يومياً تضاعف أربع مرات .أما في فرنسا فقد أوردت صحيفة الاكسبرس الفرنسية تقريراً عن انتشار الإسلام بين الفرنسيين جاء فيه: "على الرغم من كافة الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الفرنسية مؤخرًا ضد الحجاب الإسلامي وضد كل رمز ديني في البلاد، أشارت الأرقام الرسمية الفرنسية إلى أن أعداد الفرنسيين الذين يدخلون في دين الاسلام بلغت عشرات الآلاف مؤخرًا، وهو ما يعادل إسلام عشرة أشخاص يوميًا من ذوي الأصول الفرنسية، هذا خلاف عدد المسلمين الفعلي من المهاجرين ومن المسلمين القدامى في البلاد". كما ورد في التقرير إلى أن عدد المعتنقين الجدد للإسلام من الفرنسيين يصل إلى60.000 مؤخرًا، سواء أولئك الذين أسلموا بدافع حبهم وإعجابهم بهذا الدين، أو بدافع البحث عن الهوية والبحث عن الذات،. منهم مهندسون.. جامعيون.. رؤساء شركات.. مدربون.. مدرسون.. طلاب.. عاطلون.. متحفظون أو متدينون بشكل واضح.. كل هؤلاء أعلنوا إسلامهم منذ فترة ليست بالبعيدة.. ومعتنقو الإسلام من الجيل الأول من بينهم فنانون وحاملو شهادات رفيعة، ومعظمهم يفضلون ممارسة الإسلام النقي الصافي، كما أنزله الله على نبيه محمد.. انتهى ما ورد في التقرير..ونظراً لهذه الشواهد المؤكدة لإقبال الغربيين على الإسلام فقد حذّر أسقف إيطالي بارز من .أسلمة أوروبا.، وفي مدينة بولونيا الإيطالية حذّر أسقف آخر من أن الإسلام سينتصر على أوروبا إذا لم تغدُ أوروبا مسيحية مجددًا. هذه أيها المومنون هي الاسباب الحقيقية التي جعلت أعداء الاسلام ، يقلبون الحقائق ويشوهون دين الاسلام ويتجرأون على النيل من مقدسات الاسلام ويقدحون في نبي الاسلام الرحمة المهداة مصداقا لقول رب العالمين لنبيه الكريم:" وما ارسلناك الا رحمة للعالمين ".فاللهم يا قوي ياعزيز اعزز دينك وأنزل بأعداء هذا الدين عذابك الذي لايرد عن القوم الظالمين. اللهم أنزل عليهم رجسك وأنجز فيهم وعدك ومزقهم شر ممزق. اللهم من أراد بنا أو بالاسلام والمسلمين سوءا فرد كيده في نحره واجعل تدميره في تدبيره إنك على ما تشاء قدير وبالإجابة جدير يانعم المواى ويا نعم النصير .عباد الله ، إن الله وملائكته يصلون على النبئ...