بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

روابط مفيدة
صيد الفوائد | الشبكة الإسلامية | شبكة الألوكة | خطب المنبر | خطب الجمعة

مكتبة إسلامية

آخر 16 مواضيع مثبته
خطب ومحاضرات صوتية موسوعة الحديث الشريف
موسوعة التفاسير وعلوم القرآن موسوعة الفقه الإسلامي
خطب جمعة مغربية مكتوبة مكتبة الخطب
موسوعة الكحيل للإعجاز العلمي في القرآن والسنة تحميل كتب التفاسير pdf (212 كتاب)
المكتبة الشاملة الحديثة دليل الإمام والخطيب والواعظ
الـقـرآن وعــلــومــه والتــفــســير خطب من إعداد الأستاذ محمد الكطابي
الخطب المكتوبة للشيخ القرعاوي خطب جمعة مكتوبة وقصيرة
خطبة الجمعة مكتوبة 52 مصحف مكتوب لكل القراءات العشر كل مصحف نسختان نسخة برنامج كلام الله

 
العودة   منتديات المربي قسم خاص بالخطب المنبرية والدروس الدينية خاص بشهر رمضان المبارك
 

إضافة رد
 
   
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
 
 
قديم 02-06- 2019, 01:46 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المتوكل

إحصائية العضو







 

المتوكل غير متواجد حالياً

 


المنتدى : خاص بشهر رمضان المبارك"> خاص بشهر رمضان المبارك
Q (17) في يوم الجائزة.. تهنئكم الملائكة

في يوم الجائزة.. تهنئكم الملائكة




مقالة شاملة لكل المعانى للعيد وما بعده للأستاذ مصطفى رشاد ونشرت بموقع اخوان اون لاين





عن أنس رضي الله عنه قال: قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة ولهم يومان يلعبون فيهما، فقال رسول الله: "قد أبدلكم الله تعالى بهما خيرًا منهما يوم الفطر ويوم الأضحى"، وقوله لأبي بكر رضي الله عنه وقد انتهر جاريتين في بيت عائشة تنشدان الشعر يوم العيد: "يا أبا بكر إن لكل قوم عيدًا وإن اليوم عيدنا".
يحتفل المسلمون بعيد الفطر السعيد بعد أن أدوا ركن صيام شهر رمضان فلا أوحش الله منك يا شهر رمضان، يا شهر الصيام والقيام والتراويح، ويا شهر التوبة والغفران، ويا شهر الجود والإحسان، نسأل الله عز وجل أن يتقبل منا، ومن جميع المسلمين الطاعات، وأن يعتق رقابنا من النار.
يوم الجائزة
أحبابنا إن عيد الفطر يسمى يوم الجائزة.. جائزة للمسلمين الذين صاموا شهر رمضان وقاموا لياليه وأكثروا من تلاوة كتاب الله عز وجل، فأكثروا من الدعاء، وأخرجوا زكاة أموالهم وخاصة صدقة الفطر، وحافظوا على صلاة الجماعة في المساجد وحرصوا على دروس العلم والفقه التي ألقاها العلماء والدعاة، وأحيوا ليلة القدر، فهنيئًا للمسلمين جميعًا الذين صاموا شهر رمضان.

قال صلى الله عليه وسلم: "من صام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه"، "ومن قام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه"، "ومن قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه".
وورد أن الملائكة تنزل في صبيحة يوم عيد الفطر تقف في أبواب الطرق وتنادي يا أمة محمد: اخرجوا إلى رب عظيم يعطي الجزيل.. فيخرج المسلمون لأداء صلاة العيد ويقول الله عز وجل للمسلمين: لقد أرضيتموني ورضيت عنكم؛ اذهبوا مغفورًا لكم.
أما العصاة الذين لم يصوموا شهر رمضان بلا عذر شرعي بل جاهروا في إفطارهم فيصدق فيهم قوله صلى الله عليه وسلم: "إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى إذا لم تستح فاصنع ما شئت"، العصاة الذين لم يصوموا شهر رمضان واستعبدتهم شهواتهم ليس لهم جائزة يوم العيد، لهم حسرة ولهم عذاب يوم القيامة، نسأل الله عز وجل أن يهديهم ويتوب عليهم.
إن عيدكم هذا، يوم عظيم، وعيد كريم، في هذا اليوم الذي توج الله به شهر الصيام؛ تعلن النتائج وتوزع الجوائز، في هذا اليوم يفرح الذين جدوا واجتهدوا في رمضان، سبق قوم ففازوا، وتأخر آخرون فخابوا، في هذا اليوم يفرح المصلون، ويندم الكسالى النائمون واللاهون العابثون اللاعبون.
إن الجوائز الإلهية والمنح الربانية التي توزع اليوم ما هي إلا جزء من الجوائز العظيمة والمنح الكريمة والعطايا الجليلة التي يخص الله بها عباده الصائمين يوم القيامة، روى البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: "للصائم فرحتان يفرحهما: إذا أفطر فرح، وإذا لقي ربه فرح بصومه".
إصلاح لذات البين
أحبابي يا من تحتفلون بعيد الفطر السعيد احرصوا على الطاعات كالتكبير وحضور صلاة العيد، احرصوا على إدخال السرور على قلوب أهليكم "الوالدين والزوجات والأولاد والأقارب"، احرصوا على صلة أرحامكم، قال صلى الله عليه وسلم: "من سره أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أجله فليصل رحمه"، احرصوا على التكافل الاجتماعي مع الفقراء واليتامى والأرامل.
فالعيد إخواني فرصة طيبة لتحسين العلاقات وإصلاح ذات البين، بين المتهاجرين المتدابرين، وخيرهما الذي يبدأ بالسلام، حتى يكون لنا فرحة في الأرض وفرحة في السماء.
خير الأعمال أدومها
أحبابنا يا من تحتفلون بعيد الفطر السعيد نذكركم بالاستمرار في الطاعات بعد رمضان احذروا المعاصي والمنكرات لا تبطلوا أعمالكم، لتحذر النساء من التبرج.وليتم الرجال القيام وليستمر الشباب على الهمة العالية وملء المساجد.
أيها الشباب أيتها الفتيات احذروا المعاكسات والمشاكسات، أيها الأزواج والزوجات احذروا المشاجرات ولا تعكروا بهجة العيد، واحذروا التدابر والهجران وقطعية الأرحام، قال صلى الله عليه وسلم: "لا يحق لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا، وخيرهما الذي يبدأ بالسلام"، فما لهذا سُنت الأعياد في الإسلام.
وأذكركم أيها الإخوة الأحبة بصيام ست من شوال عملاً بقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من صام رمضان وأتبعه ستًا من شوال كان كصيام الدهر".
كافئ نفسك
نعم فأنت تستحق الجائزة والمكافأة تستحق أن تفرح وتهنأ بنفسك في هذا اليوم العطِر وتقول لها: أنتِ كنتِ من الصائمين والصائمات ومن القائمين والقائمات فذاك يوم فرحتي بقبول صومي إن شاء الله، وبصلة رحمي، والعيد يومٌ أُكثر فيه من العبادات الغائبة وأقيم فيه سنن رسول الله صلي الله عليه وسلم وأُحي ليلة العيد وأصلي في الخلاء، وأزور، وأتزاور، واُتبع رمضان بست من شوال، وأجعل لي بعد رمضان حظًا من العبادة لا إفراط فيها ولا تفريط من تلاوة وقيام وصيام فعبادة رمضان قد غيرتني وأنا الآن في عيد.. وعيدي بحق هو أن يكون كل يوم شاهدًا لي لا عليَّ.
من معاني العيد
إن عيد الفطر أول أعياد المسلمين والذي يحتفل فيه المسلمون في أول يوم من أيام شهر شوال ثم يليه عيد الأضحى في شهر ذي الحجة، وعيد الفطر يأتي بعد صيام شهر رمضان ويكون أول يوم يفطر فيه المسلمون بعد صيام الشهر كله ولذلك سمي بعيد الفطر، ويحرّم صيام أول يوم من أيام عيد الفطر، ويستمر العيد مدة ثلاثة أيام.
ويوم العيد هو يوم فرح وسرور، وأفراح المؤمنين في دنياهم وأخراهم إنما هي بفضل مولاهم كما قال الله: ﴿قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ (58)﴾ (يونس).
ويتميز عيد الفطر بأنه آخر يوم يمكن قبله دفع زكاة الفطر الواجبة على المسلمين، ويؤدّي المسلمون في صباح العيد بعد شروق الشمس بثلث ساعة تقريبًا صلاة العيد ويلتقي المسلمون في العيد ويتبادلون التهاني ويزورون أهلهم وأقرباءهم، وهذا ما يعرف بصلة الرحم. كما يزور المسلم أصدقاءه ويستقبل أصحابه وجيرانه، ويعطف على الفقراء.
فالعيد في معناه الإيماني شكر لله على تمام العبادة، لا يقولها المؤمن بلسانه فحسب، ولكنها تعتلج في سرائره رضا واطمئنانًا، وتنبلج في علانيته فرحًا وابتهاجًا، وتُسفر بين نفوس المؤمنين بالبشر والأنس والطلاقة، وتمسح ما بين الفقراء والأغنياء من جفوة.
والعيد في معناه الإنساني يومٌ تلتقي فيه قوة الغني، وضعف الفقير على محبة ورحمة وعدالةٍ من وحي السماء، عُنوانُها الزكاةُ، والإحسانُ، والتوسعة.
يتجلى العيد على الغني المُترف فينسى تعلقه بالمال، وينزل من عليائِه متواضعًا للحق وللخلق، ويذكرُ أن كل من حوله إخوانه وأعوانه، فيمحو إساءة عام بإحسان يوم.
ويتجلى العيد على الفقير المُترب فيطرح همومه، ويسمو من أفق كانت تصوره له أحلامهُ، وينسى مكاره العام ومتاعبه، وتمحو بشاشةُ العيد آثار الحقد والتبرم من نفسه، وتنهرم لديه دواعي اليأس على حين تنتصر بواعث الرجاء.
علامات القبول
إن من أعظم علامات قبول العمل في رمضان، التوبة النصوح من جميع الذنوب الماضية والعزيمة الصادقة على الاستقامة على الطاعة في الأيام القادمة، فما أحسن الحسنة بعد السيئة تمحها، وأحسن منها الحسنة بعد الحسنة تتلوها.
يقول الله تعالى: ﴿وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ﴾ (النور: من الآية 31)، ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: "إن الله عز وجل يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل، حتى تطلع الشمس من مغربها".
فيا مقصرًا في أداء الصلاة مع الجماعة في المساجد ما أجمل التوبة بعد رمضان،
ويا أيها العاق لوالديه ما أجمل التوبة بعد رمضان.

أخي قاطع الرحم ما أجمل التوبة بعد رمضان.
أخي المقصر في حق زوجته ما أجمل التوبة بعد رمضان.
أخي المقصر في حق أولاده ما أجمل التوبة بعد رمضان.
أخي المقصر في حق جيرانه ما أجمل التوبة بعد رمضان.
أخي العاشق للغيبة والحديث في أعراض الناس وأسرارهم ما أجمل التوبة بعد رمضان.
أخي آكل الربا ما أجمل التوبة وأكل الحلال بعد رمضان.
أخي المدخن ما أجمل التوبة بعد رمضان.
أختي غير المحجبة ما أجمل الحجاب بعد رمضان.
العيد الحقيقي
إن عيدنا الحقيقي يوم أن نطهر أنفسنا من الذنوب بتوبة صادقة وعودة ربانية إلى تعاليم ديننا.
إن عيدنا الحقيقي يوم أن تحرر مقدساتنا وتكون أنت وأنتِ ممن تربوا أو ربوا جيل النصر المنشود، أو تكون أنت أيها الشاب ممن يرفعون لواء الإسلام على سطح المسجد الأقصى.
العيد الحقيقي يوم أن نرى الأمة تسير على نهج المصطفى وتعود إلى هديه صلى الله عليه وسلم.
عيدنا يوم أن نلقى ربنا وهو عنا راضٍ ونحظى بلذة النظر إلى وجهه تعالى وذلك هو الفوز المبين. قال تعالى ﴿فَمَنْ زُحْزِحَ عَنْ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ﴾ (آل عمران: من الآية 185).
أسأل الله تعالى أن يجعلنا من المقبولين، وأن يختم لنا بخير وأن يجمعنا على خير، ثم صلوا وسلموا على خير الورى، فقد أمركم بذلك ربكم تبارك وتعالى ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا (56)﴾ (الأحزاب).
اللهم صل وسلم وبارك على نبينا وقدوتنا محمد بن عبد الله، وارض اللهم عن خلفائه الراشدين، وعن الصحابة والتابعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
اللهم آمين..








رد مع اقتباس
 
إضافة رد

 
مواقع النشر (المفضلة)
 

 
الكلمات الدلالية (Tags)
الملائكة, الجائزة.., تهنئكم
 

 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عالم الملائكة المربي منتدى الخطب والدروس الدينية 0 21-04- 2011 09:16 PM
((( كيف تموت الملائكة ))) houssam منتدى الخطب والدروس الدينية 1 06-02- 2009 12:59 PM
كيق تكوت الملائكة maha منتدى الخطب والدروس الدينية 1 06-02- 2009 12:56 PM
الملائكة ghizlane/momo منتدى الفوائد 0 28-09- 2008 09:47 PM
أسماء الملائكة ووظائفهم... المربي منتدى الفوائد 1 24-06- 2008 01:23 PM
 

 
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 15 ( الأعضاء 0 والزوار 15)
 
 

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

 
تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 
 
 

Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
][ جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر المنتدى ][
  تصميم علاء الفاتك   http://www.moonsat.net/vb  
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14