New Page 1
روابط مفيدة
صيد الفوائد | الشبكة الإسلامية | شبكة الألوكة | خطب المنبر | المكتبة الإلكترونية | خطب الجمعة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15

مكتبة إسلامية

محول التاريخ من الهجري إلى الميلادي والعكس

حصة مواقيت الصلاة لجل المدن المغربية


كيف نشكر الله

منتدى الخطب والدروس الدينية


إضافة رد
قديم 25-12- 2019, 08:57 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المربي
إحصائية العضو








  التقييم

المربي متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى الخطب والدروس الدينية
افتراضي كيف نشكر الله


كيف نشكر الله
الحمد لله الذي من علينا بنعم لا يحصى لها تعداد ، ويسر لنا من فضله وجوده وكرمه حتى عم الرخاء والأمن والاستقرار البلاد والعباد. نحمده تعالى حمدا كثيرا ونشكره شكرا جزيلا نضاعف به النعم وتزداد. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له الجواد الكريم الرؤوف بالعباد ،وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله أفضل من حمد الله وشكره. فاللهم صل وسلم عليه وعلى آله وصحابته الطيبين الأطهار والتابعين لهم ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين واجعلنا منهم ،واحشرنا في زمرتهم يا رب العالمين. أما بعد،
أيها المؤمنون والمؤمنات، اتقوا الله واحمدوه واشكروه على أن هداكم للإيمان وجعلكم من أمة الإسلام أمة سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام.
عباد الله، اعلموا أن نعم الله كثيرة ، وإن من نعم الله علينا نعمة الإيمان والإسلام ونعمة الصحة والعافية ونعمة الأمن والأمان ونعمة المال والأهل والولد ونعمة الماء والهواء والحياة ونعمة العقل والسمع والبصر والكلام ونعمة النوم واليقظة بالليل والنهار ونعمة الأيام والليالي والسنين والأعمار ونعمة البحار والأنهار والأمطار ونعمة النباتات والأزهار والأشجار ونعمة الدواب والأسماك والأطيار ونعمة النجوم والشموس والأقمار.. ولو قضينا حياتنا كلها نعد نعم الله ما استطعنا إلى ذلك سبيلا. فهي أجل من أن تحصى وأكثر من أن تعد .قال تعالى :" وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها"
فما هو واجبنا نحو نعم الله ؟ وهل فعلا نشكر نعم الله حق شكرها؟ إذا رأينا أحوال الناس وجدنا مع الأسف الشديد أن كثيرا منهم لا يشكرون هذه النعم .قال الله عز وجل :" إن الله لذو فضل على الناس ، ولكن أكثر الناس لا يشكرون" وقال في آية أخرى:" وقليل من عبادي الشكور" ألا فلنشكر ربنا.
فمن الناس من ينسب النعمة لغير الله فيقول :" فلان هو الذي أعطاني كذا وكذا وفلان هو الذي شفاني من مرضي..ألا يعلم هؤلاء أن العاطي هو الله وأن الشافى هو الله وأن هؤلاء ما هما إلا جنديين من جنود الله ولو شاء الله ما أعطاك هذا وما شفاك ذاك .
ومن الناس من يتقلب في نعم الله فإذا سألته كيف الحال لا يحمد الله بل تراه غير راض بما قسم الله له فيقول متذمرا ومتبرما :" ليس الحال على ما يرام ".
ومن الناس من يقابل نعم الله بالذنوب والمعاصي . يعطيه الله المال فيستعمله في معصية الله أو يعطيه القوة فيتعدى بها على الناس أو يعطيه الأولاد فيفتخر بهم على الناس .
والشكر أيها المؤمنون يختلف باختلاف النعمة، فمن أعطي نعمة الصحة كان شكره أن يعين الضعيف ويغيث الملهوف. ومن أعطي نعمة المال وجب عليه أن يخرج منها زكاته ويصل بها رحمه وينفق منه في سبل الخير ما استطاع ، ومن أعطي نعمة الأولاد فشكره أن يحسن تربيتهم ويعلمهم الدين والأخلاق الحسنة ، ومن أعطي نعمة الجاه والسلطان فشكره أن يقضي حوائج الناس ومصالحهم ، ومن أعطي العلم فعليه أن يعلم الناس مما علمه الله . فالنجار عله أن يعلم مهنة النجارة والخياط مهنة الخياطة والميكانيكي مهنة الميكانيك وهكذا فلكل نعمة شكر مخصوص وليس الشكر فقط ألفاظا يرددها الإنسان ولا كلمات يقولها اللسان ولكن الشكر عبادة عملية أي أن على كل مسلم أن يتقن عمله ويؤديه وفق ما يرضاه الله فهذا هو الشكر الحقيقي . فمن شكرنعمة الله فقد أوجب الله على نفسه أن يحفظها عليه وأن يزيده منها ويبارك له فيها مصداقا لقوله تعالى:" ولئن شكرتم لأزيدنكم " وقول الرسول صلى الله عليه وسلم :" الشكر قيد النعمة وسبب دوامها ومفتاح المزيد منها" فإن أردت أخي المسلم أن يبارك الله لك في نفسك وفي أهلك وفي أولادك وفي إيمانك وفي عبادتك وفي صحتك وفي مالك وفي تجارتك وفي مأكلك ومشربك وفي جميع حركاتك وسكناتك فأكثر من الشكر لله بفعل الطاعات واجتناب الذنوب والمعاصي واحمد الله على كل حال في السراء وفي الضراء ، في الشدة وفي الرخاء ، سواء كنت غنيا أو فقيرا قويا أو ضعيفا صحيحا أو مريضا فقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:" أول من يدعى إلى الجنة الذين يحمدون الله في السراء والضراء". وإنه لا يتم شكر الله إلا بثلاثة أمور : أولا أن تعترف بنعمة الله فهذا شكر القلب .ثانيا أن تثني عل الله وتحمده وهذا شكر اللسان .ثالثا أن تستعمل كل جوارحك في مرضات الله وهذا شكر الجوارح . فلا بد من شكر الله بالقلب وباللسان وبالجوارح .
فاللهم لك الحمد كما خلقتنا ورزقتنا وهديتنا وعلمتنا ، لك الحمد على كل نعمة أنعمت بها علينا، لك الحمد كما ترضى ولك الحمد إذا رضيت .آمين والحمد لله رب العالمين .
الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان الا على الظالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد أشرف المرسلين وعلى آله وصحابته أجمعين أما بعد،
أيها المومنون والمومنات ، النعمة تنقلب نقمة وعذابا إذا لم نشكر الله عليها. قال الله تعالى :" وضرب الله مثلا قرية كانت آمنة مطمئنة ياتيها رزقها رغدا من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون" وورد عن الحسن البصري أنه قال :" إن الله ليمتع بالنعنة ما شاء فإذا لم يشكروا قلبها عليهم عذابا" الله يقلب النعمة نقمة وعذابا إذا لم نشكر الله عليها. فلنقف وقفة مع أنفسنا . هل من شكر الله أن نظلم أنفسنا وأبناءنا وإخواننا المسلمين؟ هل من شكر الله على نعمة الماء أن نبذره ونسرف فيه؟ هل من شكر الله على الحياة أن نقتل أنفسنا بشرب السجائر وتناول المخدرات والمسكرات؟ هل من شكر الله على نعمة البصر أن نستعمله في النظر إلى عورات الناس وإلى ما حرم الله؟ هل من شكر الله على نعمة الكلام أن نغتاب إخواننا المسلمين ونمشي بالنميمة بين الناس ؟ هل من شكر الله على الصحة والعافية ألا نحافظ على الصلوات الخمس في المساجد مع الجماعة؟ هل من شكر الله على نعمة المال أن نبخل به ولا ننفق منه في مشاريع الخير والبر والاحسان وألا نخرج منه الزكاة والصدقة ونحسن إلى الفقراء والمساكين واليتامى والأرامل والمحتاجين؟ لكم أيها الإخوة والأخوات أن تتخيلوا ما تشاؤون من نعم الله ولكم أن تحكموا بأنفسكم ، هل نحن فعلا نؤدي شكر نعم الله؟ فلنتق الله أيها الأحبة في الله ، فإنه لا يجوز لنا أن نصرف حياتنا ووقتنا وفراغنا ومالنا في غير طاعة الله ، ولا يجوز لنا أن نستخدم جوارحنا من سمع وبصر وأيد وأرجل إلا في مرضاة الله. قال كعب رضي الله عنه :" ما أنعم الله على عبد فشكر وتواضع إلا أعطاه الله نفعها في الدنيا ورفع درجته في الآخرة"وقال ابن عباس رضي الله عنهما: " أول شيء كتبه الله في اللوح المحفوظ إني أنا الله لا إله إلا أنا محمد رسولي، من لم يستسلم لقضائي، ولم يصبر على بلائي، ولم يشكر نعمائي – فليتخذ له رباً سواي، ومن استسلم لقضائي، وصبر على بلائي، وشكر نعمائي – كتبته صديقاً، وبعثته مع الصديقين ".
فاللهم اجعلنا من الحامدين الشاكرين وابعثنا مع الصديقين ،آمين يارب العالمين.
عباد الله: إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَـتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيّ ياأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ صَلُّواْ عَلَيْهِ وَسَلّمُواْ تَسْلِيمًا.



آخر مواضيعي 0 محول التاريخ من الهجري إلى الميلادي والعكس
0 موعظة عند قبر
0 google traduction
0 Traduction en ligne Lexicool.
0 Traduction en ligne
0 Imam Mohssin Mehi -Prêche du vendredi
0 خطب الجمعة Actes vertueux
0 خطب جمعة. علم الدين على مذهب أهل السنة والجماعة. عقيدة المسلمين
0 Apprendre Islam sunnite. Informations religion musulmane. Site Islamique, Musulm
0 LIBRAIRIE ISLAMIQUE GRATUITE (au format pdf)
0 Discours du vendredi
0 sermons et écrits au format PDF
0 Prêches du vendredi
0 Discours du vendredi de Othmane Iquioussen à la mosquée de Raismes
0 DOUROUS audio
0 Les prêches du vendredi
0 Ecouter les sermons du vendredi
0 Khutba du vendredi : PRECHES EN AUDIO
0 Khutbah de l’Aïd Al Adha // خطبة عيد الأضحى
0 Page des prêches et des exhortations صفحة خطب و مواعظ الأخ نورالدين حمزة
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أين الله؟ متى الله؟ كم الله؟ كيف الله؟ ... ؟ الشيخ آمان الجامي -رحمه GHσšтHυитeя منتدى علوم القرآن 1 02-09- 2011 05:15 AM


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
][ جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر المنتدى ][
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15