New Page 1
روابط مفيدة
صيد الفوائد | الشبكة الإسلامية | شبكة الألوكة | خطب المنبر | المكتبة الإلكترونية | خطب الجمعة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15

مكتبة إسلامية

محول التاريخ من الهجري إلى الميلادي والعكس

حصة مواقيت الصلاة لجل المدن المغربية
العودة   منتديات المربي > قسم خاص بالخطب المنبرية والدروس الدينية > منتدى الخطب والدروس الدينية


أعظم الكرامة لزوم الاستقامة

منتدى الخطب والدروس الدينية


إضافة رد
قديم 25-12- 2019, 09:01 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المربي
إحصائية العضو








  التقييم

المربي متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى الخطب والدروس الدينية
افتراضي أعظم الكرامة لزوم الاستقامة


أعظم الكرامة لزوم الاستقامة
الحمد لله مثيب الطائعين، ومجزل العطاء للشاكرين، أحمده سبحانه وأشكره حمدَ المستزيد من إفضاله، الشاكر لنعمائه، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، تعالى ربنا في ذاته، وتقدست أسماؤه وصفاته، وأشهد أن سيدنا محمداً عبده ورسوله، اصطفاه تعالى واجتباه، وعبد ربه حتى تفطرت قدماه، صلى الله عليه وعلى آله الأطهار، وأصحابه الأخيار، والتابعين ومن تبعهم بإحسان ما تعاقب الليل والنهار، وسلم تسليماً كثيراً
أما بعد: فاتقوا الله ـ عباد الله ـ حق التقوى، فالتقوى هي وصية الله لجميع خلقه، ووصية رسوله صلى الله عليه وسلم لأمته.
أيها المسلمون: روى الإمام أحمد والنسائيّ عن سفيان بن عبدالله رضي الله عنه أنّ رجلاً قال : يا رسول الله مُرْني بأمرٍ في الإسلام لا أسأل عنه أحداً ، قال صلى االه عليه وسلم : " قُلْ آمنت بالله ثمّ استقم " قُلت فما أتّقي ؟ ـ أيّ أتوقّى شرَّه ـ فأومأ إلى لسانه .
والاستقامة أخي المسلم موضوع عظيم، عليك أن تعتني به وأن تحرص عليه في جميع الأوقات, الاستقامة هي الإقامة والملازمة واتباع صراط الله المستقيم، الصراط المستقيم الذي جاء به رسول الله صلى االه عليه وسلم ، قال تعالى : " وإنّك لتهدي إلى صراطٍ مستقيم صراطِ اللهِ الذي له ما في السموات وما في الأرض . ألا إلى الله تصير الأمور " , وقال عز وجل : " وأنّ هذا صراطي مستقيماً فاتّبعوه ولا تتَّبعوا السبل فَتَفَرَّق بكم عن سبيله ذلكم وصَّاكم به لعلَّكم تَتَّقون " . فالماشي على الصراط المستقيم لايحيد عنه يُمنة ولا يُسرة ، فيضلّ ويقع في المتاهات .هذه هي الاستقامة.. فاستقم,نعم استقم.. إننا أمة الاستقامة.. بين كل منا وبين الكعبة في كل صلاة خط مستقيم.. لا تمر صلاة بل ركعة إلا ونسأل الله :"اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ, .. صفوفنا في الصلاة مستقيمة، قال صلى الله عليه وسلم: " سووا صفوفكم فإن تسوية الصفوف من إقامة الصلاة" رواه البخاري، وعند مسلم: "من تمام الصلاة"
قال الله جل جلاله: "قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَاسْتَقِيمُوا إِلَيْهِ وَاسْتَغْفِرُوهُ وَوَيْلٌ لِلْمُشْرِكِينَ"وقال سبحانه:"فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَنْ تَابَ مَعَكَ وَلَا تَطْغَوْا إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ . وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ. وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ . وَاصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ" وقال جل جلاله: " فَلِذَلِكَ فَادْعُ وَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَقُلْ آَمَنْتُ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنْ كِتَابٍ وَأُمِرْتُ لِأَعْدِلَ بَيْنَكُمُ اللَّهُ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ لَا حُجَّةَ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ اللَّهُ يَجْمَعُ بَيْنَنَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ "
يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "استقيموا ولن تحصوا، واعلموا أن خير أعمالكم الصلاة، ولا يحافظ على الوضوء إلا مؤمن" رواه مالك وأحمد وصححه الألباني,وقال صلى الله عليه وسلم: " أقيموا الصلاة، وآتوا الزكاة، وحجوا،واعتمروا، واستقيموا يستقم بكم".ولما أراد معاذ بن جبل رضي الله عنه سفرا فقال:" يا نبي الله أوصني"، قال صلى الله عليه وسلم: "اعبد الله لا تشرك به شيئا" فقال: يا نبي الله زدني! قال: "إذا أسأت فأحسن" فقال: يا نبي الله زدني! قال: "استقم وليحسن خلقك"
استقم أخي المسلم فإن فعلت فإنك إذن من المومنين بدين الله حقا ، والمستقيمين على طريقه صدقا ،ولك بذلك الفضل العظيم ، والمنزلة الرفيعة ، والدرجات العلا في يوم تزل فيه الأقدام ، وتخف فيه الموازين , استقم أخي المسلم فإن الاستقامة طريق إلى الجنة ونعيمها ، الاستقامة نجاة من النار وجيحيمها .. الاستقامة تعني طاعة الكريم الرحمن ، الاستقامة متابعة أشرف الرسل من ولد عدنان .. الاستقامة طريق إلى محبة الله والانقياد له وعبوديته وحب التلذذ بذكره .. الاستقامة ثبات على الدين ، ولزوم لصراط الله المستقيم....
سئل صدّيق الأمة وأعظمها استقامة ـ أبو بكر الصدّيق رضي الله عنه ـ عن الإستقامة ؟ فقال : " أن لا تشرك بالله شيئا " .
وقال عمر رضي الله عنه :" الإستقامة أن تستقيم على الأمر والنهي ، ولا تراوغ روغان الثعلب ".وقال عثمان بن عفان رضي الله عنه :" استقاموا: أخلصوا العمل لله" .وقال علي بن ابي طالب ، وابن عباس رضي الله عنهما : "استقاموا ادّوا الفرائض" وقال الحسن : " استقاموا على امر الله. فعملوا بطاعته، واجتنبوا معصيته" .وقال مجاهد: " استقاموا على شهادة أن لا إله الا الله حتى لحقوا بالله" .وكان شيخ الاسلام ابن تيمية ، رحمه الله ـ يقول : استقاموا على محبته ، فلم يلتفتوا عنه يمنة ولا يسرة. وقال " أعظم الكرامة لزوم الاستقامة.وعن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " سدّدوا وقاربوا، واعلموا انّه لن ينجو أحد منكم بعمله، قالوا: ولا أنت يا رسول الله؟ قال: ولا انا، إلاّ أن يتغمدني الله برحمة منه وفضل"
الاستقامة أخي المسلم مفتاح للخيرات، وسبب لحصول البركات، واستقامة الأحوال، قال عز وجل: وَأَلَّوِ ٱسْتَقَـامُواْ عَلَى ٱلطَّرِيقَةِ لأَسْقَيْنَـاهُم مَّاء غَدَقاً ، فاستقيموا على طاعة مولاكم في كل وقت وحين، فإن عمل المؤمن ليس له أجل دون الموت، كما قال عز وجل: وَٱعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّىٰ يَأْتِيَكَ ٱلْيَقِينُ, ولا تكونوا من الذين يقبلون على الطاعات في زمن، ويعرضون عن ربهم في سائر الأوقات.

الاستقامة أخي المسلم دأب الصالحين خوفهم من عدم قبول الأعمال الصالحات، يقول الحسن البصري رخمه الله: أدركت أقوامًا لو أنفق أحدهم ملء الأرض ما أمن لعظم الذنب في نفسه"
فلا تثق بكثرة العمل؛ فإنك لا تدري أيقبل منك أم لا؟، ولا تأمن ذنوبك فإنك لا تدري أكُفِّرت عنك أم لا؟ والمعجب بعمله مخذول، وكم من عابد قد أفسده العجب، ومن المهلكات: شح مطاع، وهوى متبع، وإعجاب المرء بنفسه، ، لذا كان من دعاء الصالحين: اللهم إنا نسألك العمل الصالح وحفظه، والله عز وجل يقول: وَلاَ تَكُونُواْ كالَّتِى نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَـاثًا تَتَّخِذُونَ أَيْمَـانَكُمْ دَخَلاً بَيْنَكُمْ أَن تَكُونَ أُمَّةٌ هِىَ أَرْبَى مِنْ أُمَّةٍ.
فاستعن بالله على نفي الإعجاب باحتقار الأعمال، وتذكر آلاء الله عليك، وبالوجل من زوال النعم عند تضييع الشكر، يقول سعيد بن جبير رضي الله عنه: "دخل رجل الجنة بمعصية، ودخل رجل النار بطاعة" قيل: وكيف ذلك يا سعيد؟! قال: "عمل رجل معصية فما زال خائفًا من فعلها، فأدخله الله الجنة بخوفه من الله، وعمل رجلٌ طاعة، فما زال معجبًا بها حتى أحبط الله عمله فدخل النار". فاحفظ ما عملته من صالحات ، اوطلب المغفرة والرضوان.
روي عن أبي جعفر السائح أنه قال: "كان حبيب أبو محمد تاجرًا يكري الدراهم، فمر ذات يوم فإذا هو بصبيان يلعبون، فقال بعضهم لبعض :قد جاء آكل الربا، فنكَّس رأسه وقال: يا رب أفشيت سري إلى الصبيان، فرجع فجمع ماله كله، وقال: يا رب إني أسيرٌ، وإني قد اشتريت نفسي منك بهذا المال فأعتقني، فلما أصبح تصدق بالمال كله وأخذ في العبادة".
فإياك والمعاصي ، فالعاصي في شقاء، والخطيئة تذل الإنسان، وتخرص اللسان، يقول أبو سليمان التيمي: "إن الرجل ليصيب الذنب في السر فيصبح وعليه مذلته. وأقبح بالذنب بعد الطاعة، والبعد عن المولى بعد القرب منه.
سَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مّن رَّبّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا ٱلسَّمَـاواتُ وَٱلاْرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ.
بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم، ونفعني الله وإياكم بما فيه من الآيات والذكر الحكيم، أقول ما تسمعون، وأستغفر الله لي ولكم ولجميع المسلمين من كل ذنب، فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.



الحمد لله حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا فيه كما يحبّ ربنا ويرضى، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أنّ محمّدًا عبده ورسوله، صلّى الله عليه وعلى آله وصحبه، وسلّم تسليمًا كثيرًا إلى يوم الدين.
أما بعد: فيا أيها الناس، اتقوا الله تعالى حقَّ التّقوى.عبادَ الله، هذا زمن الانحراف.نحن نعيش في زمن الانحراف ..! كيف يمكن لنا أن نستقيم في زمن الانحراف هذا؟ القرآن العظيم ضرب لنا مثلين: احدهما للشاب أو للرجل، والثاني للفتاة أو للمرأة. يوسف عليه السلام عاش في بيئة و جو منحرف:بيت العزيز.. لكنه استقام واستعصم.. آسية بنت مزاحم زوجة فرعون.. عاشت ايضاً في بيئة منحرفة :قصر فرعون.. لكنها استقامت.
اللجوء إلى الله هو الحل.يوسف عليه السلام توجه إلى الله للخلاص من المأزق بقلبه كله..وآسية اتجهت إلى الله للخلاص من محنتها بكيانها كله..
أرأيت أخي المسلم . أختي المسلمة الاستقامة هي وازع أو ضابط أو رقيب داخلي.. يسمى الضمير ويسمى التقوى. الربيع بن خُثَيْم رحمه الله شاب في الثلاثين من عمره يتآمرعليه فُسَّاق لإفساده، فيأتونه بغانية جميلة، ويدفعون لها مبلغًا من المال قدره ألف دينار، فتقول: علام؟ قالوا: على قبلة واحدة من الربيع بن خثيم، قالت: ولكم فوق ذلك أن يزني؛ فتعرضت له في ساعة خلوة، وأبرزت مفاتنها له، فما كان منه إلا أن تقدم إليها يركض ويقول: يا أَمَة الله؛ كيف بك لو نزل ملك الموت فقطع منك حبل الوتين؟ أم كيف بك يوم يسألك منكر ونكير؟ أم كيف بك يوم تقفين بين يدَيْ الرب العظيم؟ أم كيف بك إن شقيت يوم تُرْمَين في الجحيم؟ فصرخت وولَّت هاربة تائبة إلى الله، عابدة زاهدة حتى لقِّبت بعد ذلك بعابِدَة الكوفة. ما الذي ثبَّت الربيع أمام هذه الفتنة؟ إنه الإيمان بالله والاستقامة على طاعته .

فاستقم أخي المسلم فإن الاستقامة نور في الحياة الدنيا ، وعِزّة وكرامة في الآخرة ، ومنازل الأبرار في الجنّة . يقول ربنا عز وجل :"إنّ الذين قالوا ربّنا الله ثمّ استقاموا تتنزّل عليهم الملائكة ألاّ تخافوا ولا تحزنوا وأبشِروا
بالجنّة التي كنتم توعدون نحن أولياؤكم في الحياة الدنيا وفي الآخرة ولكم فيها ما تشتهي أنفسكم ولكم فيها ما تدّعون . نُزلاً من غفور رحيم"

فيا عباد الله: هذا هو منهج الإسلام ممثلاً بكتاب الله وسنة رسوله وسبيل الصحابة المؤمنين الأوائل، فاستقيموا عليه واتبعوه تنجوا من الزيغ والضلال ومن الفساد والانحراف وتمسكوا بالصراط المستقيم وعضوا عليه بالنواجذ، فإن الاستقامة عليه تقودنا إلى الفوز برضوان الله وجنته والنجاة من سخطه وعذابه.اللهمّ اجعلنا من أهل الاستقامة .

آخر مواضيعي 0 محول التاريخ من الهجري إلى الميلادي والعكس
0 موعظة عند قبر
0 google traduction
0 Traduction en ligne Lexicool.
0 Traduction en ligne
0 Imam Mohssin Mehi -Prêche du vendredi
0 خطب الجمعة Actes vertueux
0 خطب جمعة. علم الدين على مذهب أهل السنة والجماعة. عقيدة المسلمين
0 Apprendre Islam sunnite. Informations religion musulmane. Site Islamique, Musulm
0 LIBRAIRIE ISLAMIQUE GRATUITE (au format pdf)
0 Discours du vendredi
0 sermons et écrits au format PDF
0 Prêches du vendredi
0 Discours du vendredi de Othmane Iquioussen à la mosquée de Raismes
0 DOUROUS audio
0 Les prêches du vendredi
0 Ecouter les sermons du vendredi
0 Khutba du vendredi : PRECHES EN AUDIO
0 Khutbah de l’Aïd Al Adha // خطبة عيد الأضحى
0 Page des prêches et des exhortations صفحة خطب و مواعظ الأخ نورالدين حمزة
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أعظم المصائب...و أعظم المواعظ... وفاة رسول الله العلوي منتدى الخطب والدروس الدينية 0 20-02- 2013 03:11 PM
خطبة بعنوان :الاستقامة المربي منتدى الخطب والدروس الدينية 0 28-08- 2012 02:31 PM
-----أعظم جنود الله----- ily@ss منتدى علوم القرآن 1 02-09- 2011 06:27 AM
مع أعظم آية المربي منتدى الخطب والدروس الدينية 0 01-02- 2010 04:23 PM
البراءة من البدع و أهلها من أصول أهل السنّة و الجماعة нıcнαм منتدى الفوائد 0 26-09- 2009 10:44 PM


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
][ جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر المنتدى ][
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15