New Page 1
روابط مفيدة
صيد الفوائد | الشبكة الإسلامية | شبكة الألوكة | خطب المنبر | المكتبة الإلكترونية | خطب الجمعة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15

مكتبة إسلامية

حصة مواقيت الصلاة لجل المدن المغربية


نعمة السجود

منتدى الخطب والدروس الدينية


إضافة رد
قديم 25-12- 2019, 09:18 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المربي
 
الصورة الرمزية المربي
إحصائية العضو








  التقييم

المربي متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى الخطب والدروس الدينية
افتراضي نعمة السجود


نعمة السجود
الحَمْدُ للهِ وَلِيِّ المُؤْمِنِينَ، وَأَنِيسِ الصَّالِحِينَ، وَجَابِرِ المُنْكَسِرِينَ، وَمُغِيثِ المَكْرُوبِينَ، وَمُجِيبِ الدَّاعِينَ؛ أمرهم بالركوع والسجود فكانوا من الراكعين الساجدين وأمرهم بالحمد والشكر فكانوا من الحامدين الشاكرين ، أشهدُ أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له جعل السجود له في الدنيا رفعة ،وعلوّ منزلة في الآخرة، وأشهد أن سيدنا ونبينا محمدًا عبدُ الله ورسولُه،المصطفى المختار, خير من سجد بين يدي ربِّه بمحبةٍ وخضوعٍ وانكسار، . فاللهم صل وسلم عليه وعلى آله وصحابته الطيبين الأطهار، والتابعين لهم ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين واجعلنا منهم ،واحشرنا في زمرتهم يا رب العالمين.
أما بعد، أيها المومنون والمومنات، اتقوا الله واحمدوه واشكروه على أن هداكم للايمان وجعلكم من أمة الإسلام أمة سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام.
عباد الله، خطبتنا لهذا اليوم سنحدث فيها بحول الله عن نعمة من أعظم نعم الله علينا . هذه النعمة من فقدها فقَدَ خيراً كثيراً ومن حُِرمَها فقد حرم الخير كله , إنها نعمة السجود بين يدي رب العباد , هذه النعمة لا بد أن نقف معها وقفة تدبر ومحاسبة ، عندما تخر ساجداً لله الذي خلقك ،عندما تضع جبهتك وأنفك في التراب تقرباً لرب الأرباب , عندها يا أخي ، قف مع نفسك وقفة ،واستشعر هذه النعمة ،كم حُِرم منها الكثير , فكم من مريض يتمنى أن يسجد لله سجدة واحدة لكنه لا يستطيع , وكم من أقوام ضلوا وأنحرفوا فصرفوا هذه النعمة للسجود لغير الله , وكم من محرومين يعيشون عيشة البهائم لا يعرفون رباً يُعبَد ولاخالقاً له يُسجَد , عندما تستشعر ذلك كله يا أخي،أطلق من أعماق قلبك دعوة خالصة وقل يارب لا تحرمني هذه النعمة وأجعلها خالصة لوجهك الكريم . إنه لاشئ يعدل نعمة السجود للمولى عز و جل ، كل نعم الحياة المادية والمعنوية الأخرى زائلة محدودة ، الطعام والشراب ،المال والعيال ،الجاه والسلطة، العزة والقوة ،النجاح والتفوق في الحياة ،كل هذه المتع يَعقُبها قلق وتوتر ومخاوف ويرافقها تعب ونصب وهم وغم وإجهاد للجسد والروح ، وحدها نعمة السجود لله سبحانه وتعالى يرافقها سكينة وخشوع وتعقبها راحة ورضا واطمئنان.
السجود هنا ،أيها الإخوة، ليس فعلا من أفعال الجوارح فقط ، ولكن سجودَ الروح لبارئها ،والجسدِ والنفس لخالقها وربها .
نعم ،السجود لله سبحانه وتعالى راحة ، وهو دأب الصالحين، و شأن الأنبياء والمرسلين، ذكر الله عز وجل في سورة مريم عدداً من أنبياء الله ورسله ثم قال: "أُوْلَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيئِينَ مِنْ ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِنْ ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَنِ خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا ".
اسجد لربك أخي المسلم وانْحَِن لعظمته وافتقر لجوده ، بُثّ إليه شكواك وابكِ على أعتابه، واسكب العبراتِ عند بابه، واعترف بفضله ونعمه.
اسجد لله واقطع العلائق مع الخلائق .سجودك يقربك من مولاك . سجودك لله يعطيك لذة عظيمة عندما تعلم أنك تأوي إلى رب قادر على قضاء حوائجك، قادرعلى قضاء ديونك ، قادر على شفائك من مرضك وتنفيس كربك، قادر على صلاح حالك وحال زوجك وأولادك وبناتك
أخي المسلم ، كثرة السجود وإطالة السجود وهذا التذلل وهذا الافتقار وهذا الانكسارهو طريقك إلى النجاة وسبيلك لمرافقة رسول الله صلى الله عليه وسلم في الجنة . فعن معدانَ بنِ أبي طلحة قال : لقيت ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليوسلمنَ فقلت له: أخبرني بعمل يدخلني به الله الجنة ، فسكت ، ثم سألته فسكت ، ثم سألته الثالثة ، فقال : سألتُ عن ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : "عليك بكثرة السجود فإنك لا تَسجدُ لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة ، وحَط عنك بها خطيئة" رواه مسلم. وعن ربيعة بن كعب الأسلمي رضي الله عنه قال : كنت أبيت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأتيته بوَضوئه وحاجته، فقال لي: سلني. فقلت: أسألك مرافقتك في الجنة. قال: أوَ غير ذلك؟ قلت: هو ذاك. قال: "فأعني على نفسك بكثرة السجود"رواه مسلم.
إبليس عليه لعائن الله ، لما رفض السجود لآدم عليه السلام وامتنع من التذلل والتواضع والخضوع لله وأبى واستكبر . ماذا كان جزاؤه؟ الطرد من رحمة الله . قال الله سبحانه: "وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ" إبليس أبى أن يكون مع الساجدين فقال الله له" : فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ، وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلَى يَوْمِ الدِّينِ"
إبليس عليه لعائن الله ،يبكي إذا رآك ساجدا، فقد ثبت عند الإمام مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إذا قرأ ابن آدم سجدة فسجد، اعتزل الشيطان يبكي، يقول: يا ويلاه! أُُمِرَ ابن آدمَ بالسجود فسجد ،فله الجنة، وأمرتُ بالسجود فأبيت ،فليَ النار»، يبكي ويعلَم مآله ومصيَره وأنه راجع إلى النار.
فيا أيها المسلم، كن في سلك الساجدين، وتوكل على العزيز الرحيم الذي يراك حين تقوم وتقلبك في الساجدين.إنه هو السميع العليم
فاللهم اجعلنا من عبادك الساجدين الحامدين الشاكرين وارزقنا محبتك ومحبة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم ومحبة أوليائك وأصفيائك .اللهم لاتحرمنا من السجود بين يديك يوم العرض عليك يا أرحم الراحمين آمين يا رب العالمين .


الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان الا على الظالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد أشرف المرسلين وعلى آله وصحابته أجمعين أما بعد،
أيها المومنون والمومنات ، عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضي الله تعالى عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ « أَقْرَبُ مَا يَكُونُ الْعَبْدُ مِنْ رَبِّهِ وَهُوَ سَاجِدٌ فَأَكْثِرُوا الدُّعَاءَ » رواه مسلم وغيره، وقال صلى الله عليه وسلم : "أَلاَ وَإِنِّى نُهِيتُ أَنْ أَقْرَأَ الْقُرْآنَ رَاكِعًا أَوْ سَاجِدًا فَأَمَّا الرُّكُوعُ فَعَظِّمُوا فِيهِ الرَّبَّ عَزَّ وَجَلَّ وَأَمَّا السُّجُودُ فَاجْتَهِدُوا فِى الدُّعَاءِ فَقَمِنٌ أَنْ يُسْتَجَابَ لَكُمْ" رواه مسلم وغيره. فهل سجَدتْ قلوبُنا لله مع سجود أعضائنا؟ أم أن صلاتنا حركاتٌ فارغة، وأقوالٌ بلا روح؟ هل ذاقت قلوبُنا بعضَ معاني القرب من الله عز وجل؟
قيل لبعض العارفين: أيسجد القلب؟ قال: نعـم ، سجدةً لا يَرفع رأسَه منها أبدا..
وهذا والله حقاً هو سجود الاقتراب.أما سجود الاغتراب الذي يهوي به العبد على الأرض، والقلب مشغول عن ذكر الله وعن الصلاة، فالجسد في الأرض على سبعة أعظم ، تحقق لديه السجود البدني وغاب عنه السجود الروحي والربّاني، فشتان بين سجود الجسد وسجود الروح وشتان بين سجود الاغتراب وسجود الاقتراب .
اللهم اجعلنا أغنى خلقك بك ،وأفقرَ عبادك إليك. اللهم لا تحرمنا من لذة القرب منك في الدنيا ،ولذةِ النظر إلى وجهك الكريمِ في الآخرة. آمين .
عباد الله: إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَـتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيّ ياأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ صَلُّواْ عَلَيْهِ وَسَلّمُواْ تَسْلِيمًا.

آخر مواضيعي 0 google traduction
0 Traduction en ligne Lexicool.
0 Traduction en ligne
0 Imam Mohssin Mehi -Prêche du vendredi
0 خطب الجمعة Actes vertueux
0 خطب جمعة. علم الدين على مذهب أهل السنة والجماعة. عقيدة المسلمين
0 Apprendre Islam sunnite. Informations religion musulmane. Site Islamique, Musulm
0 LIBRAIRIE ISLAMIQUE GRATUITE (au format pdf)
0 Discours du vendredi
0 sermons et écrits au format PDF
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السجود في الملعب نفاق ورياء ام شكر لل Dr-YOunesse منتدى علوم القرآن 4 02-09- 2011 04:55 AM
عالج امراضك با السجود.............يا سبحان الله ملك الأحزان منتدى علوم القرآن 3 02-09- 2011 04:54 AM
الحكمه من ابقاء العين مفتوحه اثناء السجود مَـرْيَـم منتدى الفوائد 0 11-11- 2010 12:11 PM
إبقاء العين مفتوحة أثناء السجود нıcнαм منتدى الفوائد 0 06-11- 2009 02:18 PM


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
][ جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر المنتدى ][
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15